"نون محلي".. برنامج لدعم حاملي رخصة تاجر من المواطنين بدبي

أعلنت اقتصادية دبي عن تعاونها مع منصة "نون" للتسوّق، لدعم أصحاب المشاريع الناشئة من الشباب المواطنين حاملي "رخصة تاجر" المعنية بترخيص المشاريع المدارة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وشبكة الإنترنت، لعرض منتجاتهم على "نون محلي" التابعة لنون لتسهيل الوصول لأكبر عدد من العملاء.

ويأتي إطلاق "نون محلي" في إطار حرص الطرفين على تعزيز التجارة الإلكترونية وتوفير بيئة مثالية لنمو المشاريع المبتكرة والاستفادة من الفرص الواعدة التي توفرها إمارة دبي في قطاع التجارة الإلكترونية الذي يشهد نمواً ملحوظاً حالياً كوجهة رائدة للمشاريع الرقمية الناشئة.

و"محلي" هو برنامج تم إطلاقه من قبل موقع وتطبيق "نون" لدعم أصحاب المشاريع الناشئة الإماراتيين لبدء أعمالهم وتحقيق أحلامهم، حيث يهدف إلى تطوير وصقل مهاراتهم وتنمية أعمالهم عبر التجارة الإلكترونية. ويضمن البرنامج الدعم الكامل للشباب المواطن من خلال توفير خدمات تحليل المبيعات وإنشاء المحتوى وتنفيذ الحملات التسويقية الخاصة بمشاريعهم.

وبهذه المناسبة، قال عمر المهيري، مدير إدارة التطوير والمتابعة في قطاع التسجيل والترخيص التجاري باقتصادية دبي: "تشكل شريحة الشباب محوراً أساسياً في مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة التي تحققها دبي، وعليه ومن خلال رخصة (تاجر) والتعاون مع (نون) نركز على دعم الشباب المواطن وتوفير بيئة جاذبة لأصحاب الأفكار المبدعة منهم لتحويلها إلى مشاريع مستقبلية ناجحة تسهم في نمو اقتصادنا الوطني، وتحفيزهم على التوسع في مجال الأعمال من خلال مشاريع مبتكرة ناجحة".

وأضاف المهيري: "أطلقنا (رخصة تاجر)، التي تصدر إلكترونياً، في إطار الحرص على تعزيز التجارة الإلكترونية وتنافسية اقتصاد الإمارة، إلى جانب تحقيق رؤية الحكومة الرشيدة في التحول الرقمي وبناء الوعي حول المنصات التي تسهل مزاولة الأنشطة التجارية. وقد نجحت إمارة دبي بفضل بنيتها اللوجستية المتطورة ونسبة الإقبال على استخدام الإنترنت الملحوظة الفترة القليلة السابقة في ترسيخ التحول الذكي وتحويله إلى نهج ناجح، حيث عززت الثورة الصناعية الرابعة من اعتماد التجارة الإلكترونية نموذجاً استثنائياً لممارسة أنشطة الأعمال".

ومن جانبه، قال منصور الغرير من نون: "لقد أنشأت (نون) لدعم الأفراد والشركات المحلية، وبرنامج "نون محلّي" هو طريقتنا في تقديم دعم إضافي للشركات المحلّية ومساعدتها في البناء الاقتصادي والوصول لشريحة جماهير كبيرة. ونظراً لكون نون منصة التسوق الرائدة محلياً فإنها في وضع مثالي لتوجيه الشركات لتحقيق النجاح الاقتصادي الإلكتروني، مما يوفر وصولاً فورياً إلى قاعدة عملائنا الضخمة بالإضافة إلى القدرة على استخدام أدوات مثل بوابة الدفع الآمنة في نون والخدمات اللوجستية والتنفيذ. وسيكون برنامج "نون محلّي" برنامجاً عملياً مع دورات مصممة لمساعدة المشاريع الناشئة ونشكر اقتصادية دبي على التعاون المستمر معنا والآتي أفضل بإذن الله".

وتركز اقتصادية دبي على دعم المشاريع الناشئة للشباب من حاملي "رخصة التاجر" ومساعدتهم على تسويق منتجاتهم إلكترونياً، وذلك بالشراكة مع القطاعين العام والخاص وتوفير التسهيلات لهم، إلى جانب فتح قنوات جديدة عبر تعزيز التعاون مع كبرى منافذ البيع الأمر الذي يعكس استراتيجيتها الرامية إلى سهولة ممارسة الأعمال ودعم القدرة التنافسية التنموية لدبي.

وأظهر تقرير صادر عن قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي ارتفاع رخص "تاجر"، المعنية بترخيص المشاريع المدارة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وشبكة الإنترنت، والصادرة خلال شهر أغسطس 2020 بنسبة 235% حيث تم إصدار 637 رخصة تاجر مقارنةً مع 190 رخصة صادرة خلال أغسطس 2019.

ويؤكد التقرير ما توفره استراتيجية دبي للتجارة الإلكترونية من بيئة مثالية لتأسيس ونمو المشاريع المبتكرة والاستفادة من الفرصة الواعدة التي توفرها الإمارة في قطاع التجارة الإلكترونية وسائر القطاعات بوصفها مركزاً دولياً مرموقاً للأعمال وحاضنة عالمياً للابتكار والمشاريع الإبداعية.

وأظهر التقرير أيضاً أن اقتصادية دبي أصدرت 7798 رخصة "تاجر" منذ إطلاق المبادرة وحتى اليوم، واستحوذت الإناث على النسبة الأعلى من الرخص، حيث شكلن نحو 58% من عدد الرخص (4529)، فيما شكل الذكور نسبة 42% (3269).

وتهدف اقتصادية دبي من خلال رخصة تاجر إلى تنظيم عملية ممارسة العمل التجاري الإلكتروني، وإيجاد منصة لدعم وتطوير التجارة، وربط المتعامل مع التجار مباشرة.

وتشمل ضوابط رخصة تاجر أنه لا يمكن فتح محل تجاري، ويمكن إصدار تأشيرة ل 3 عمال فقط إذا كان مالك الرخصة مواطن 100%، وحق الرجوع القانوني يكون على الفرد نفسه صاحب الرخصة.

ويتم الحصول على رخصة "تاجر" إلكترونياً في دقائق معدودة من المنزل وذلك من خلال التسجيل عبر الموقع الإلكتروني dedtrader.ae واتباع الخطوات من خلال تسجيل بيانات الهوية الإماراتية، ومن ثم اختيار نوع النشاط، وتحديد الاسم التجاري، وذكر حسابات مواقع التواصل الاجتماعي التي تتم من خلالها عملية عرض المنتجات والخدمات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات