«محمد بن راشد للازدهار العالمي» تعلن الفائزين بتحدي المبتكرين الصناعيين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت «مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي»، أمس، عن أسماء الفائزين الأربعة في التحدي العالمي للمبتكرين الصناعيين، وذلك خلال حفل افتراضي لتوزيع الجوائز، أقيم في الدولة، حيث تسلم الفائزون والوصفاء جوائز عينية ونقدية، تصل قيمتها إلى مليون دولار.

وقد تم منح الفائزين في فئات التحدي العالمي للمبتكرين الصناعيين، الجوائز، تكريماً لهم على تميز ابتكاراتهم، ولدورها في تحسين حياة سكان المجتمعات النائية حول العالم، بينما تم تكريم ثمانية ابتكارات للوصفاء.

وقام فريق مبادرة الحل «Solve»، التابعة لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ولجنة تحكيم مرموقة، تضم 47 خبيراً عالمياً في الابتكار، باختيار الفائزين الأربعة في تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين.

حيث تم اختيار كل من «سيمبي فاونيشين -Simbi Foundation»، عن فئة توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، لتعزيز السلام والعدالة، و«كولد هبس - Coldhubs»، عن فئة الغذاء الصحي والمستدام للجميع، و«بوكيت - POKET»، عن فئة توظيف الابتكار، من أجل تمكين الدول النامية وكافة شرائح المجتمع، من المشاركة في التجارة العالمية، و«بلاستيك فور تشينج - Plastics for Change»، عن فئة التغير المناخي.

واختارت مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي، أربعة «حلول مبتكرة ناشئة»، للمشاركة في المرحلة الثانية من المبادرة، والحصول على الدعم والتوجيه من نخبة الشركات التي ستتنافس على الفوز بجائزة الازدهار العالمي المرموقة، حيث اختارت المبادرة كلاً من «آي دي 2020 - ID2020»، و«ستيكس فريش - Stixfresh»، و«أغري سايكل غلوبال - Agricycle Global»، و«ألجيكنيت - AlgiKnit».

ضمن قائمة الحلول المبتكرة الناشئة، ذات القدرة على إحداث تأثير اجتماعي واقتصادي كبير، والمساهمة في إيجاد حلول فعالة لبعض أبرز التحديات التي يواجهها العالم اليوم. وبالتعاون مع 10 منظمات تابعة للأمم المتحدة، حددت المبادرة أربعة تحديات عالمية ملحة، تحتاج إلى حلول مبتكرة لمعالجتها، والحد من تأثيرها، لتشكل التحديات الرئيسة للدورة الثانية من التحدي العالمي للمبتكرين الصناعيين.

وتضمنت تحديات الدورة الثانية كلاً من.. التغيّر المناخي، والغذاء الصحي والمستدام للجميع، وتوظيف الابتكار، من أجل تمكين الدول النامية وشرائح المجتمع كافة من المشاركة في التجارة العالمية، وتوظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، لتعزيز السلام والعدالة.

وتم اختيار الحلول الفائزة، بعد دراسة وتدقيق أكثر من 3400 ابتكار، مما يقرب من 150 دولة، وتم تكريم الحلول الفائزة، بناءً على قدرتها على توظيف الابتكار، لتصميم حلول منخفضة التكلفة، يمكن نشرها على نطاق واسع، بهدف إحداث تأثير اجتماعي واقتصادي إيجابي.

وقال بدر سليم سلطان العلماء رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع، الجهة المشرفة على مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي، في كلمته خلال حفل توزيع الجوائز: «نستمد إلهامنا من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي تهدف لنشر السلام، ودعم الابتكار في شتى بقاع الأرض. وتؤمن الشركات الناشئة المطورة للابتكارات، بأهمية الأعمال الخيرية والإنسانية، وبالدور الذي يلعبه الابتكار في تحقيق الازدهار العالمي».

دعوة

كجزء من برنامج جائزة الازدهار العالمي، ستتم دعوة المبتكرين الذين وقع الاختيار عليهم، لتقديم حلولهم لممثلي الشركات، وإطلاعهم على التحديات التي تقف عائقاً أمام نشر ابتكاراتهم. وبعد العرض التقديمي، سيتم جمع كل شركة ناشئة مع شركة صناعية، والتي ستقوم بوضع برنامج لتقديم الدعم لها، سواء من حيث الإرشاد، أو توفير الخبرات، والدعم اللازم لتمكينها من تكوين شراكات في الدول التي تسعى لنشر ابتكارها فيها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات