%76 نسبة إنجاز التوسعة الجديدة لمبنى غرفة دبي

أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي، أن نسبة الإنجاز في توسعة مبنى الغرفة الجديد بلغت 76 %. ومن المتوقع أن يكون المبنى الجديد جاهزاً بالكامل في يناير 2021.

ويضم المبنى مواقف سيارات إضافة لمرافق متنوعة كالمكاتب والمقاهي والمطاعم والمحال التجارية، وصالة ألعاب رياضية.

وستنتهي المرحلة الأولى من التوسعة نهاية سبتمبر الجاري. وتشمل الانتهاء من المبنى، في حين ستنتهي المرحلة الثانية في منتصف يناير 2021 مع إنجاز تركيب ألواح الطاقة الشمسية وتوربينات الرياح وجسر المشاة الذي يربط المبنى الجديد بمقر الغرفة.

وتلبي المرافق الجديدة متطلبات المرحلة القادمة من خطط الغرفة لدعم قطاع الأعمال، ومواكبة نمو دبي واستعداداتها لتنظيم معرض إكسبو، إضافة إلى الارتقاء بالخدمات والتسهيلات، وتوفير قيمة مضافة لعملاء وأعضاء الغرفة.

وتبلغ مساحة المبنى الجديد 19 ألف متر مربع، وهو امتداد لمقر الغرفة الرئيسي، حيث يتألف من 5 طوابق يضم كل طابق مواقف سيارات مع مكاتب ومحال، في حين تبلغ مساحة المكاتب والمرافق في المبنى الجديد 4000 متر مربع. وتبلغ سعة المواقف الجديدة 330 سيارة.

مكاتب تمثيل تجاري

ويتوقع أن يستضيف المبنى الجديد مكاتب تمثيل تجاري لعدد من الدول الأجنبية الراغبة بتعزيز علاقاتها الاقتصادية والاستثمارية مع دبي، حيث ستساهم هذه المكاتب في ترسيخ مكانة الإمارة كوجهة عالمية للأعمال، وتشكل بوابة استثنائية لتعزيز التعاون الاقتصادي بين دبي وسائر دول العالم، وذلك ضمن جهود الغرفة للارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية مع مختلف الأسواق العالمية.

والمبنى الجديد جزء من جهود الغرفة في المساهمة بالمسيرة التنموية المقبلة لخمسين عاماً إضافياً، ومواكبة المرحلة الجديدة من الالتزام بدعم القطاع الخاص، وتعزيز خيارات أعضاء غرفة دبي وإثراء تجربتهم، إلى جانب إضافة معلم جديد من المعالم العمرانية المتميزة في إمارة دبي.

وسيخدم المبنى موظفي وعملاء الغرفة، حيث ستلبي المرافق في المبنى الجديد احتياجات ومتطلبات موظفي وعملاء الغرفة، متيحة لهم خدمات متنوعة ومزايا تعزز من بيئة العمل في الغرفة، وتجعل منها وجهة مفضلة للعمل، في حين أنه سيكون هناك مزايا تفضيلية لعملاء الغرفة في مرافق المبنى الجديد ومحاله المتنوعة.

ويتوافق المبنى مع أفضل المعايير العالمية في التصميم والتشييد، ويتلاءم مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، حيث سينتج المبنى الجديد حوالي 40% من احتياجاته من الطاقة من مصادر نظيفة كالطاقة الشمسية وتوربينات الرياح (طاقة الرياح).

وتم تصميم المبنى ليحصل على شهادة الفئة البلاتينية لاعتماد الريادة في تطبيق أنظمة الطاقة وحماية البيئة «لييد»، وهو أعلى تقييم عالمي للمباني الخضراء يمنحه المجلس الأمريكي للمباني الخضراء. وسيتميز المبنى بانخفاض استهلاكه للطاقة والمياه، وسيكون له تأثيرات بيئية إيجابية عديدة دون أي تكاليف إضافية كالتي تتكلفها المباني التقليدية.

مواقف ذكية

وتم تصميم مواقف المبنى وفق شهادة اعتماد «المواقف الذكية» والتي تعتبر الاعتماد العالمي الوحيد الذي يحدد ويقيس المواقف المستدامة ذات الأداء العالي، مما يجعل غرفة دبي من رواد تطبيق الممارسات المستدامة والصديقة للبيئة في مبناها الرئيسي، والمبنى الجديد الذي يتم تشييده. وسيشكل المبنى تحفة معمارية متميزة جديدة تضاف لمبنى الغرفة المتميز.

حيث يتميز بإطلالته الخلابة على خور دبي، ووجود صالة ألعاب رياضية لموظفي وأعضاء الغرفة، لتحفيز نمط الحياة الصحية، وتشجيع الموظفين والأعضاء على ممارسة الرياضة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات