طيران الإمارات ترد لعملائها 5 مليارات درهم

كشفت طيران الإمارات، النقاب عن أنها أعادت لعملائها حتى الآن ما يزيد على 5 مليارات درهم قيمة طلبات استرجاع متعلقة بجائحة "كوفيد-19"، محققةً بذلك تقدماً كبيراً وقوياً في التزامها إكمال المطالبات المقدّمة.

وأنجزت طيران الإمارات تسوية أكثر من 1.4 مليون طلب استرداد منذ مارس، وهو ما يمثل 90٪ من المطالبات، وبما يشمل جميع الطلبات الواردة من العملاء حول العالم حتى نهاية يونيو، باستثناء بعض الحالات التي تتطلب مزيداً من المراجعة اليدوية.

وسخّرت طيران الإمارات، منذ اندلاع الجائحة، موارد إضافية لزيادة قدرتها على تسوية الطلبات، وتواصل العمل أيضاً مع شركائها لتسهيل عمليات رد الأموال للعملاء الذين حجزوا رحلاتهم مع الناقلة من خلال وكلاء السفر، بما في ذلك إتاحة تسوية المبالغ المستردة مباشرة عبر أنظمة الحجز العالمية GDS.

وقال السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات: "التزامنا تجاه عملائنا لا يضاهى. كل طلب استرداد مهم لدينا، ونبذل قصارى جهدنا لتسوية الكم الهائل وغير المسبوق الذي تسبب فيه الوباء. معظم المطالبات واضحة ومباشرة، ونقوم بمعالجتها بسرعة. لكن هناك حالات تستغرق من موظفينا وقتاً أطول لمراجعتها يدوياً وإكمالها. نحن ممتنون لعملائنا على صبرهم وتفهمهم".

ومع العودة البطيئة لفتح أسواق السفر العالمية، تواصل طيران الإمارات تدريجياً استئناف تشغيل عمليات الركاب حول العالم، مع اتخاذ جميع الاحتياطات والتدابير الاحترازية الكفيلة بالمحافظة على صحة وسلامة عملائها وموظفيها.

وأطلقت طيران الإمارات سلسلة من المبادرات الرائدة في الصناعة لبث الطمأنينة والثقة في نفوس العملاء عند سفرهم، بدءاً من تدابير السلامة الحيوية في كل خطوة من رحلتهم، وتوفير التغطية الطبية مجاناً لمن تظهر عليه أعراض "كوفيد-19" أثناء رحلته بعيداً عن وطنه، وحتى سياسات الحجز المرنة.

وتسيّر طيران الإمارات حالياً رحلات إلى أكثر من 80 مدينة. ويمكن للعملاء التوقف أو السفر إلى دبي التي تستقبل الزوار من رجال الأعمال والسياح الدوليين. ولضمان سلامة المسافرين والزوار والمجتمع، فإن اختبار PCR للكشف عن "كوفيد-19" إلزامي لجميع المسافرين القادمين والعابرين (الترانزيت) الذين يصلون إلى دبي (والإمارات العربية المتحدة)، بما في ذلك مواطنو دولة الإمارات والمقيمون والسياح، بغض النظر عن الدولة التي يأتون منها.

دبي ترحب بزوارها

تعد دبي واحدة من الوجهات العالمية الأكثر شعبية. ففي عام 2019، استقبلت المدينة 16.7 مليون زائر واستضافت مئات الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض العالمية، بالإضافة إلى الأحداث الرياضية والترفيهية.

وأصبحت دبي من أوائل مدن العالم التي تحصل على ختم "السفر الآمن" SafeTravels من مجلس السفر والسياحة العالمي WTTC الذي صادق على التدابير والإجراءات الاحترازية الشاملة والفعالة التي تتخذها دبي لضمان صحة وسلامة زوارها.

المرونة والضمان

توفر سياسات الحجز الخاصة بطيران الإمارات المرونة والثقة للعملاء في التخطيط لسفرهم. ويمكن للعملاء الذين يشترون تذاكر طيران الإمارات حتى 30 سبتمبر 2020 للسفر حتى 30 نوفمبر 2020، الاستفادة من شروط وخيارات إعادة الحجز، إذا ما اضطروا إلى تغيير خطط سفرهم بسبب القيود غير المتوقعة على الرحلات أو السفر المتعلقة بـ"كوفيد-19" أو عندما يحجزون تذكرة مرنة Flex أو بالغة المرونة Flex plus.

وتقدم طيران الإمارات تغطية تكاليف العلاج الطبي والحجر المتعلقة بـ"كوفيد-19" مجاناً لعملائها بغض النظر عن وجهتهم أو الدرجة التي يسافرون فيها، وتسري هذه التغطية على جميع العملاء الذين يسافرون على رحلات الناقلة حتى 31 أكتوبر 2020 (اكتمال الرحلة الأولى في أو قبل 31 أكتوبر 2020).

وسوف تبقى التغطية سارية لمدة 31 يوماً بدءاً من سفر أول قطاع من الرحلة، ما يعني أن العملاء يمكنهم الاستمرار في الاستفادة من هذا الضمان حتى لو تابعوا سفرهم إلى مدينة أخرى بعد وصولهم إلى وجهتهم مع طيران الإمارات. ولا يحتاج العملاء إلى التسجيل أو ملء أي نماذج قبل سفرهم، كما أنهم غير ملزمين باستخدام التغطية. وما على أي عميل يتم تشخيص إصابته بـ"كوفيد-19" أثناء سفره سوى الاتصال بخط ساخن خاص لتلقي المساعدة والتغطية.

الصحة والسلامة أولاً

تطبق طيران الإمارات مجموعة شاملة من الإجراءات في كل خطوة من رحلة المسافر لضمان سلامة عملائها وموظفيها على الأرض وفي الأجواء، بما في ذلك توزيع علبة مستلزمات الوقاية والنظافة على جميع المسافرين مجاناً.

وتحتوي العلبة على أقنعة وقفازات ومعقم لليدين ومناديل مضادة للبكتيريا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات