أراضي دبي: استحواذ السوق الثانوي على 70.4% من المبيعات

أطلقت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، بالتعاون مع "بروبرتي فايندر"، الإصدار الخامس من المؤشر الرسمي لأسعار المبيعات في دبي. ويتخذ المؤشر من العام 2012 سنة الأساس، ومن شهر يناير 2012 شهر الأساس، والربع الأول 2012 فصل الأساس.

وكشفت دائرة الأراضي والأملاك في دبي عن تسجيل ما مجموعه 2,404 صفقة بيع في يوليو 2020، بقيمة 4.69 مليار درهم، واستحوذت معاملات البيع على الخريطة ما نسبته 29.6%، والقطاع الثانوي على 70.4%. وبذلك، يرتفع إجمالي المبايعات حتى نهاية يوليو 2020 إلى 18,168 صفقة بيع بقيمة إجمالية قدرها 36.99 مليار درهم.

وقالت لطيفة إبراهيم أحمد، مدير إدارة الدراسات والبحوث العقارية في دائرة الأراضي والأملاك في دبي: "نهدف من خلال الإصدار المنتظم لنسخ المؤشر إلى توفير بيانات شفافة ودقيقة لجميع الأطراف في السوق العقاري، بمن فيهم المطورون والمستثمرون، إضافة إلى وكالات الإعلام والتحليل المحلية والعالمية، لاسيما وأنه يحظى باهتمام متزايد".

وأضافت: "نعتقد أن تقديم هذه البيانات التفصيلية على أساس شهري، سيضع سوق دبي العقاري على قائمة الأسواق الأعلى شفافية، لمساعدة مختلف فئات المستثمرين على اتخاذ قرارات قائمة على المعلومات، ووضع الخطط طويلة الأجل لاستثماراتهم، خاصة في ظل إقبال شركات التمويل وصناديق الاستثمار العالمية على سوق دبي، والاستفادة من الفرص الواعدة فيه".

 
نظرة عامة

سجلت معاملات المبيعات العقارية في يوليو، نموًا بنسبة 3.7% شهريًا، وتم بيع حوالي 600 وحدة في دبي كل سبعة أيام في المتوسط، أما السوق الثانوي في شهر يوليو 2020 فقد تجاوز البيع على الخارطة من حيث حجم المبيعات، وهو الاتجاه السائد منذ نهاية الربع الثاني 2020. سجل مؤشر دبي الكلي في يوليو 2020 انخفاضًا بنسبة 0.45%، وانخفض مؤشر الشقق في دبي بنسبة 0.69%، ومؤشر الفلل/ المنازل في دبي بنسبة 1.63%.

في يوليو 2020، سجل مؤشر أسعار مبيعات دبي قيمة إجمالية بلغت 1.108 نقطة مقارنة بـِ 1.113 نقطة في شهر يونيو، وبلغ سعر بيع المؤشر 1,058,115 درهمًا. وعند مقارنته بالأشهر الستة الماضية، نجد أن مؤشر يوليو قد انخفض بنسبة 0.36%. ومع ذلك، وعند النظر إلى المؤشر على مستوي الأشهر السبع الأولى من 2020، يتبين لنا أن رقم المؤشر لا يزال أعلى مما كان عليه في فبراير ومارس 2020، وسجل مؤشر يوليو نموًا بنسبة 10.8% مقارنة بشهر الأساس يناير 2012.

وبلغت قيمة مؤشر الشقق في يوليو 2020 ما مقداره 1.171 نقطة مقابل 1.179 نقطة في يونيو 2020، ووصل سعر بيع المؤشر إلى 1,010,882 درهمًا. وبمقارنته بالأشهر الستة الماضية، يظهر أن المؤشر قد شهد انخفاضًا بنسبة 0.26%. ومع ذلك، وعند مراجعة المؤشر لهذا العام، فإن رقمه لا يزال أعلى مما كان عليه في فبراير ومارس 2020.

وانخفضت قيمة مؤشر الفلل/ تاون هاوس لشهر يوليو إلى 1.023 نقطة مقابل 1.04 نقطة في يونيو 2020، كما بلغ سعر المؤشر 1,619,298 درهمًا. وبالمقارنة مع الأشهر الستة الماضية، فقد أظهر مؤشر يوليو انخفاضًا بنسبة 2.66%.

أهم النتائج

لاحظنا على مدار الأشهر القليلة الماضية اتجاهًا أثار اهتمام المتابعين، حيث يتزايد عدد المعاملات في السوق الثانوي بوتيرة كبيرة، لاسيما في قطاع الفلل/ تاون هاوس. وقالت لينيت عباد، مديرة الأبحاث والبيانات في "بروبرتي فايندر": تم في شهر يوليو تسجيل 493 معاملة بيع لعقارات الفلل/ تاون هاوس الجاهزة التي كانت تستحوذ طوال الفترات السابقة على أكبر عدد من المعاملات في هذا القطاع لشهر واحد".

ويعزى السبب في ظهور هذا الاتجاه إلى ارتفاع الطلب على العقارات الأوسع التي توفر مساحات خارجية أكبر. وفي أثناء فترة الإغلاق، أظهرت بيانات البحث والطلب أن الناس بدأوا في البحث عن عقارات أكبر، والتحول من الشقق العائلية التقليدية الصغيرة إلى الفلل/ تاون هاوس. ونما هذا الاتجاه بشكل ملحوظ منذ بدء الإغلاق، وواصل تأثيره على السوق.

وزاد عدد المعاملات بشكل كبير بعد رفع الإغلاق ورغم إجازة العيد، حيث اختارت غالبية الناس البقاء في دبي. وإضافة إلى ذلك، استقطبت الأسعار الجذابة العديد من المستثمرين والمستخدمين النهائيين، وشهدنا عودة المعاملات إلى مستوياتها الطبيعية. ومن الإنجازات المهمة الأخرى التي تحققت في شهر يوليو، قيمة الرهون العقارية التي بلغت 18.26 مليار درهم لتغطي 1,153 صفقة، ما يمثل 3.09 ضعف القيمة مقارنة بشهر يونيو 2020، و3.36 ضعف القيمة مقارنة بشهر يوليو 2019.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات