مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي تعلن أسماء الفائزين في تحدي المبتكرين الصناعيين

أعلنت اليوم مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي عن أسماء الفائزين الأربعة في التحدي العالمي للمبتكرين الصناعيين، وذلك في حفل لتوزيع الجوائز نظم بشكل افتراضي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتم منح الفائزين في فئات التحدي العالمي للمبتكرين الصناعيين جوائز مادية تكريمًا لهم على تميز ابتكاراتهم ولدورها في تحسين حياة سكان المجتمعات النائية حول العالم، بينما تم تكريم ثمانية ابتكارات للوصفاء بجوائز مالية أيضًا.

وقام فريق مبادرة الحل "Solve" التابعة لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ولجنة تحكيم مرموقة تضم 47 خبيرًا معروفًا عالميًا في الابتكار، باختيار الفائزين الأربعة في تحدي محمد بن راشد العالمي للمبتكرين الصناعيين، حيث تم اختيار كل من (سيمبي فاونيشين -Simbi Foundation) عن فئة توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لتعزيز السلام والعدالة، و(كولد هبس – Coldhubs) عن فئة الغذاء الصحي والمستدام للجميع، و(بوكيت - POKET) عن فئة توظيف الابتكار من أجل تمكين الدول النامية وكافة شرائح المجتمع من المشاركة في التجارة العالمية، و(بلاستيك فور تشينج - Plastics for Change) عن فئة التغير المناخي.

وبالإضافة إلى الفائزين، اختارت مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي أربعة "حلول مبتكرة ناشئة" للمشاركة في المرحلة الثانية من المبادرة والحصول على الدعم والتوجيه من نخبة الشركات التي ستتنافس على الفوز بجائزة الازدهار العالمي المرموقة.حيث قامت المبادرة باختيار كل من (آي دي2020 - ID2020) و(ستيكس فريش – Stixfresh) و(أغري سايكل غلوبال - Agricycle Global) و(ألجيكنيت – AlgiKnit) ضمن قائمة الحلول المبتكرة الناشئة ذات القدرة على إحداث تأثير اجتماعي واقتصادي كبير والمساهمة في إيجاد حلول فعالة لبعض أبرز التحديات التي يواجهها العالم اليوم. حيث ستحظى هذه الحلول بفرصة الاستفادة من الإرشاد والتوجيه والدعممن نخبة الشركات التي ستتنافس على الفوز بجائزة الازدهار العالمي، والذي سيمكنها من تخطي التحديات "غير المالية" التي تواجهها، مما يتيح لها الفرصة لتعظيم أثرها الاجتماعي

وبالتعاون مع 10 منظمات تابعة للأمم المتحدة، حددت المبادرة أربع تحديات عالمية ملحة تحتاج إلى حلول مبتكرة لمعالجتها والحد من تأثيرها لتشكل التحديات الرئيسية للدورة الثانية من التحدي العالمي للمبتكرين الصناعيين، وتضمنت تحديات الدورة الثانية كل من: التغيّر المناخي، والغذاء الصحي والمستدام للجميع، وتوظيف الابتكار من أجل تمكين الدول النامية وكافة شرائح المجتمع من المشاركة في التجارة العالمية، وتوظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لتعزيز السلام والعدالة. وتم اختيار الحلول الفائزة بعد دراسة وتدقيق أكثر من 3400ابتكارًا مما يقرب من 150 دولة، حيث تم تكريم الحلول الفائزة بناءً على قدرتها على توظيف الابتكار لتصميم حلول منخفضة التكلفة يمكن نشرها على نطاق واسع بهدف إحداث تأثير اجتماعي واقتصادي إيجابي والمساهمة في دعم تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والمساهمة في التعافي من الوباء بشكل مستدام.

واستضافت مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي، وضمن أسبوع الابتكار من أجل الازدهار Make4ProsperityWeek#، أكثر من 6800 من المهتمين بخير المجتمعات الإنسانية من جميع أنحاء العالم، والذين اجتمعوا لمشاهدة العروض التقديمية للمتأهلين للتصفيات النهائية من التحدي العالمي للمبتكرين الصناعيين، والاستماع إلى الكلمات الرئيسية وجلسات النقاش التي يشارك فيها نخبة الخبراء العالميين، وحفل توزيع الجوائز.

وفي الكلمة التي ألقاها خلال حفل توزيع الجوائز، قال بدر سليم سلطان العلماء، رئيس اللجنة التنظيمية للقمة العالمية للصناعة والتصنيع، الجهة المشرفة على مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي: "نستمد إلهامنا من رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي تهدف لنشر السلام ودعم الابتكار في شتى بقاع الأرض. وتؤمن الشركات الناشئة المطورة للابتكارات بأهمية الأعمال الخيرية والإنسانية، وبالدور الذي يلعبه الابتكار في تحقيق الازدهار العالمي".

وأضاف: "اليوم، نحتفل برواد الأعمال من أصحاب الابتكارات الداعمة للمجتمعات الإنسانية العالمية، والذين يوظفون ابتكاراتهم بهدف إيجاد الحلول للتحديات التي تؤثر على مجتمعاتنا. وبالرغم من التأثير الكبير لجائحة كورونا على دول العالم أجمع، إلا أن الابتكارات المميزة التي شاركت في دورة هذا العام منحتنا الأمل في المستقبل، حيث يساهم المبتكرون الصناعيون المشاركون في المبادرة بوضع حلول للتحديات العالمية الملحة، وبفضل التعاون المثمر مع الجهات ذات العلاقة، نضمن بأن تصل هذه الابتكارات الملهمة إلى من هم في أمس الحاجة إليها. ونأمن نحن في مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي بأن التعاون والتضافر سيمهد الطريق أمامنا نحو مستقبل مزدهر للجميع".

تحدي توظيف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة لتعزيز السلام والعدالة – والذي يهدف لمعالجة القضايا التي يواجهها اللاجئون وبتسهيل حصولهم على خدمات عالية الجودة بأسعار معقولة تساهم في تعزيز سلامتهم ورفاههم؛ والفائزون هم:

الفائز: (سيمبي فاونيشين -Simbi Foundation) وهي شركة مطورة لمراكز التعليم تعمل بالطاقة الشمسية وتتيح التعليم الرقمي للاجئين. تم تصميم هذا الابتكار لمساعدة اللاجئين والقاطنين في المجتمعات الريفية والنائية في الحصول على تعليم جيد وبأسعار معقولة للمساهمة في توفير وظائف الشباب تضمن لهم حياة كريمة.

الوصيف (والفائز ضمن قائمة الحلول الإبداعية لجائزة الازدهار العالمي): (آي دي 2020 - ID2020) وهي منصة هوية رقمية تتيح للنازحين فرصة الوصول لسجلات الرعاية الصحية الخاصة بهم، ومعلومات التحصيل التعليمي وبيانات الاعتماد المهنية، أينما كانوا في العالم.
 
الوصيف: (عين – Aiyin) يدير فريق العمل في هذا الابتكار مساحات تعليم عبر الواقع الافتراضي (VR) للمؤسسات التعليمية التي لا تمتلك القدرة المادية لبناء مرافق حقيقية.
 
تحدي "الغذاء الصحي والمستدام للجميع" – والذي يهدف لمساعدة سكان المناطق الحضرية في الحصول على غذاء صحي ومستدام؛ والفائزون هم:

الفائز: (كولد هبس – ColdHubs) يتميز هذا الابتكار في قدرته على استغلال الطاقة الشمسية في أغراض التخزين المبرد للأغذية القابلة للتلف التي ينتجها المزارعون الريفيون في الدول النامية. يمكن لمبرد واحد أن يدعم حيًا بأكمله، مما يساعد على توفير طعام صحي ومستدام.
 
الوصيف (والفائز ضمن قائمة الحلول الإبداعية لجائزة الازدهار العالمي): (ستيكس فريش – Stixfresh) قام فريق العمل في هذه الشركة بتطوير ملصقات تعمل كطبقة واقية حول منتجات الأغذية الطازجة بهدف الحفاظ عليها وإبطاء عملية تلفها، مما يساهم في حفظ الأغذية وبالتالي تعزيز الفائدة الاقتصادية لصغار المزارعين الذين لا يملكون مخازن مبردة لحفظ الأغذية.
 
الوصيف: (نيلوس – Nilus) هذا الابتكار عبارة عن منصة للمشاريع الاجتماعية تهدف إلى توفير سوق رقمي للأغذية الصحية ومنخفضة التكلفة للأفراد ذوي الدخل المحدود
 
تحدي توظيف الابتكار من أجل تمكين الدول النامية وكافة شرائح المجتمع من المشاركة في التجارة العالمية - ويهدف لإيجاد حلول لتعزيز مشاركة المجتمعات الريفية في سلاسل الإمداد والأسواق الجديدة من أجل توفير ظروف معيشية أفضل. والفائزون هم:

الفائز: (بوكيت - POKET) هذا التطبيق عبارة عن سجل عام للتجار غير المتصلين بالإنترنت يتيح رسم خرائط لسلاسل التوريد في المناطق الريفية النائية. ويساهم هذا التطبيق في مساعدة عدد كبير من الموردين في منطقة معينة، مما يتيح للمجتمعات الريفية الوصول إلى سلاسل التوريد والأسواق الجديدة بشكل أكبر.

الوصيف (والفائز ضمن قائمة الحلول الإبداعية لجائزة الازدهار العالمي): (أغري سايكل غلوبال - Agricycle Global) وهو ابتكار يعمل على تجفيف المنتجات الزراعية دون الحاجة إلى استخدام الكهرباء، ويساعد المزارعين الريفيين في التواصل مباشرة مع الأسواق الدولية.
 
الوصيف: (فانتاين - Fantine) يوفر هذا الابتكار سوقًا يدعم تقنية سلاسل الكتل (بلوك تشين) ويسمح لمزارعي القهوة بالتواصل مباشرة مع المحامص والمشترين.
 
تحدي التغيّر المناخي - ويهدف لإيجاد الحلول التي توظف تقنيات الاقتصاد التدويري التي تؤدي إلى انخفاض مستوى انبعاث غازات الكربون للحد من النفايات ولتحقيق الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية.

الفائز: (بلاستيك فور تشينج - Plastics for Change) هذا الابتكار عبارة عن منصة تهدف لاستخدام النفايات البلاستيكية في التصدي للمشاكل الاجتماعية وتعزيز الاستدامة الصحية وتسريع الانتقال نحو الاقتصاد التدويري.
 
الوصيف (والفائز ضمن قائمة الحلول الإبداعية لجائزة الازدهار العالمي): (ألجيكنيت - AlgiKnit) قام فريق العمل في هذا الابتكار بتطوير خيوط مستدامة لصناعة الأزياء قابلة للتحلل، ومريحة ومنخفضة التكلفة، حيث تسعى الشركة لنشر هذه الخيوط والوصول إلى أسواق جديدة.
 
الابتكار الوصيف: (أكواسايكل - Aquacycl) يعد هذا الابتكار أول خلية وقود ميكروبية يمكن توفيرها بشكل تجاري ويمكنها توليد الكهرباء من مياه الصرف الصحي.

وسيحظى الفائزون ضمن قائمة "الحلول الإبداعية" على الدعم من نخبة الشركات الصناعية التي تتنافس على جائزة الازدهار العالمي، وهي عبارة عن جائزة مرموقة تتنافس فيها الشركات العالمية على دعم الابتكارات الناشئة. وتعتبر جائزة الازدهار العالمي، منصة فريدة تجمع بين الابتكارات الرائدة وكبرى الشركات الصناعية العالمية، لمساعدتها على تطوير ابتكاراتها ونشرها على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، بما يساهم في تحقيق خطة الأمم المتحدة 2030 للتنمية المستدامة، وأهداف التنمية المستدامة السبعة عشر.

وكجزء من برنامج جائزة الازدهار العالمي، ستتم دعوة المبتكرين الذين وقع الاختيار عليهم لتقديم حلولهم لممثلي الشركات، واطلاعهم على التحديات التي تقف عائقًا امام نشر ابتكاراتهم. وبعد العرض التقديمي، سيتم جمع كل شركة ناشئة مع شركة صناعية، والتي ستقوم بوضع برنامج لتقديم الدعم لها سواء من حيث الإرشاد او توفير الخبرات والدعم اللازم لتمكينها من تكوين شراكات في الدول التي تسعى لنشر ابتكارها فيها. وستقوم لجنة من الخبراء من جامعة كامبريدج بتقييم مقترحات الشركات لدعم الابتكارات وفقًا لتأثيرها الاجتماعي المحتمل، ليتم الإعلان لاحقًا عن الشراكة الفائزة.

وتعتبر مبادرة محمد بن راشد للازدهار العالمي هدية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى العالم لتحفيز الابتكارات الصناعية التي تخدم الإنسانية، وتساهم في بناء الازدهار الاقتصادي العالمي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات