منظمة المناطق الحرة تبحث مناهج العمل بعد الجائحة في مؤتمر عبر الإنترنت

محمد الزرعوني

تنظم المنظمة العالمية للمناطق الحرة مؤتمراً عالمياً عبر الإنترنت تحت عنوان «منهج عالمي جديد – مستقبل القطاع» خلال الفترة من 15 إلى 17 سبتمبر لبحث مناهج أعمال المناطق الحرة ما بعد الجائحة، وذلك بالاستناد إلى النجاح الذي حققه المؤتمر العالمي السنوي السادس للمناطق الحرة عبر الإنترنت في دبي أبريل الماضي.

وقال الدكتور محمد الزرعوني، رئيس المنظمة العالمية للمناطق الحرة: رغم تنظيم العديد من الندوات والجلسات الحوارية عبر الإنترنت إلا أن مؤتمر «منهج عالمي جديد – مستقبل القطاع» يعتبر المنصة التفاعلية الوحيدة التي تركز على الأطراف المعنية ضمن قطاع المناطق الحرة ودورها في التعافي الاقتصادي على المستوى العالمي. وأضاف: تعمل المنظمة العالمية للمناطق الحرة بشكل مستمر على التأقلم مع المتغيرات الحاصلة لدعم الأعضاء من المناطق الحرة حول العالم والشبكة الأوسع، لذا فإن المؤتمر يقدم مجموعة من الحوارات المباشرة ومحتوى الفيديو الخاص والأدوات التفاعلية ومساحات المعارض الافتراضية لتقديم أهم معلومات الأعمال والخبرات من أبرز الخبراء حول العالم.

وتابع: يوازن المؤتمر بالشكل الأمثل ما بين المقابلات مع الخبراء والندوات التفاعلية ومساحات المعارض الافتراضية، حيث ستقدم هذه التجربة الرقمية المتكاملة معارف قابلة للتطبيق لمساعدة مشغلي المناطق الحرة والجهات المختصة والشركات على التعامل مع هذه الأزمة والتوجه نحو مناهج أعمال مختلفة ومستدامة. وقال: تجربة المؤتمر الرقمية بمثابة مساهمة إلى الجهود العالمية للتعافي الاقتصادي، لتستفيد الشركات من تجارب القادة وصناع القرار خلال مساعيهم لتطوير ديناميكيات تشغيلية ضمن أطر عملهم، ومرونة جديدة في مناهج أعمالهم.

دور رائد

ولعبت الإمارات التي تحتضن المقر الرئيسي للمنظمة منذ 2014 دوراً رائداً على صعيد الحد من تفشي الجائحة حيث وضعت الدولة خططاً طموحة لتسريع دورة التعافي وحماية أطر العمل لمساعدة الشركات على النهوض من جديد. وسيستفيد المؤتمر من قصص النجاح هذه لتمكين الشركات عالميا من تطبيق المعارف التي نتجت عن مثل هذه المبادرات الفعالة على مستوى القطاعين العام والخاص.

جلسات حوارية

من المقرر أن يضم المؤتمر عشر جلسات حوارية متخصصة بعدد من القطاعات التي تأثرت بشكل كبير بالجائحة، من بينها النقل الجوي والسيارات والرعاية الصحية والطاقة والتصنيع، حيث ستسعى هذه الجلسات إلى التعمق في الدروس المستفادة من الأزمة والحلول المختلفة المتاحة أمام الأطراف المعنية ضمن قطاع المناطق الحرة، فضلاً عن الاستراتيجيات العامة الأكثر احتمالاً للنجاح في بيئة ما بعد الجائحة في كل من هذه القطاعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات