صفقة «أدنوك» و«أبوللو» تحرك قطاع العقار

توقعت شركة «نايت فرانك» البريطانية، أن تكون الصفقة العقارية التي أجرتها شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) الأسبوع الماضي مع تحالف يضم عدداً من المؤسسات الاستثمارية بقيادة شركة أبوللو غلوبال مانجمنت «أبوللو» الأمريكية بمثابة ارهاصة وتحريك لتدفق المؤسسات الدولية على سوق العقارات الإماراتية لإجراء المزيد من الصفقات.

وقال تيمور خان، رئيس قسم الأبحاث لمنطقة الشرق الأوسط لدى «نايت فرانك»: «تُبرهِن هذه الصفقة على رغبة المستثمرين العقاريين بسداد عوائد تنافسية نظير الأصول العقارية عالية الجودة». وأضاف: «ضعف مستوى النشاط في السوق العقارية خلال الفترة الأخيرة، كان بسبب نُدرَة الأصول العقارية التي يمكن تصنيفها ضمن الدرجة المؤسسية، وليس بسبب ضعف الطلب».

وأكد أن الإمارات تمتلك العديد من الأصول العقارية المُصَنّفَة ضمن الدرجة المؤسسية، متوقعاً أن تعمد المزيد من الشركات، سواء الخاصة أم التابعة للحكومة، في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة إلى بيع المزيد من الأصول العقارية المُدِرّة لعوائد، بحيث تستخدم هذه العوائد كمصدر رأسمالي لتمويل أعمالها التجارية الأساسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات