"أراضي دبي" تعتمد تقنية الذكاء الاصطناعي في عملية التقييم الذكي

أعلنت دائرة الأراضي والأملاك في دبي من خلال قطاع التسجيل والخدمات العقارية عن إنجاز مشروع اعتماد الذكاء الاصطناعي في عملية التقييم الذكي للوحدات العقارية، وذلك في إطار حرصها على توفير خدمات ذكية تماشياً مع استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية وتحقيق استراتيجية الحكومة في التحول الذكي.

ويعتمد المشروع الأول من نوعه على الذكاء الاصطناعي في عملية التقييم الذكي للوحدات العقارية، وذلك عملاً بنهج أراضي دبي التي تتخذ من الابتكار ركيزة أساسية لصنع واستشراف المستقبل.

وبفضل هذا المشروع، تسهم الدائرة في تحسين جودة وكفاءة وجاهزية الخدمات الحكومية الذكية لمواكبة متطلبات المستقبل وتلبية احتياجات المجتمع، إلى جانب تبسيط الإجراءات بإدارة وتقليص الوقت المستغرق لتنفيذ عملية التقييم.

وقال سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي: "تتطلع أراضي دبي دائمًا إلى الإسهام في  ترسيخ مكانة دبي الريادية كنموذج رائد للمدن الذكية في العالم، ونعتقد أن هذا المشروع الذكي الرائد سيساعدنا على الارتقاء بتصنيفنا على مؤشرات الأداء العالمية من حيث توفير أفضل خدمات التقييم لمتعاملينا بسرعة عالية وشفافية تامة، لاسيما وأن كوادرنا باتت على درجة عالية من التأهيل والتدريب للتعامل مع هذه التقنيات وتوفير أفضل التطبيقات التي يمكن التعامل معها بسهولة".

ولضمان نجاحه على النحو الأمثل، سيتم توفير بيانات دقيقة للمتعامل بالاعتماد على التقنيات الذكية، وسيتم تقديم خدمة التقييم الذكي للوحدات العقارية على التطبيق الذكي "دبي ريست"، حيث يمكن لجميع متعاملي الدائرة تنزيل التطبيق الخاص بالمنصة المتوفر على متجري "آبل ستور" و "بلاي ستور" للاستفادة من الخدمة.

من جهته، وصف ماجد المري المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والخدمات العقارية في أراضي دبي هذه الخدمة بأنها تطور كبير في توفير خدمات نوعية بمستوى عالٍ من الأداء لضمان راحة وسعادة والمتعاملين. وأضاف: "لقد عمل فريق التقييم الذكي مع طرف ثالث من القطاع الخاص، ممثلاً بشركة "كرايون" لتحقيق إنجاز غير مسبوق بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي في عملية التقييم الذكي للوحدات العقارية، من أجل تقديم خدمة فورية وموثوقة وقوية. وسيتم من خلالها تقييم العقارات من دون الحاجة إلى معظم المستندات المطلوبة، وذلك من خلال ترابط قواعد البيانات المحلية والأنظمة الخارجية،  باستخدام نموذج متقدم للذكاء الاصطناعي، معتمدة علي خوارزميات دقيقة لتحليل ملايين المعاملات والبيانات بدقة متناهية".

وتتم خطوات إجراء التقييم عن طريق التطبيق الذكي "دبي ريست"، حيث تبدأ باختيار نوع المستخدم، وتحديد وسيلة الدخول، ليطلب بعد ذلك إدخال رقم الهوية، وتسلم رسالة تحتوي على رقم التحقق. وحال ظهور جميع بيانات المالك والعقارات المملوكة، يختار المستخدم العقار المراد تقييمه، لتظهر مباشرة بيانات العقار. عندها، يتعين إدخال جميع البيانات المطلوبة، ودفع الرسوم من خلال محفظة "نقودي" مع تأكيد عملية الدفع. وتنتهي العملية مع إيصال شهادة التقييم مباشرة إلى العميل.

وتتوقع الدائرة أن يساعد المشروع في خفض زمن تنفيذ خدمة التقييم إلى 15 ثانية، وخفض تكلفة خدمة التقييم بنسبة 20%، ورفع سعادة المتعاملين 90%. وسيكون المشروع متوافقًا مع المعايير التي حددها مركز نموذج دبي، التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي لقياس مستوى الكفاءة والفعالية والاستدامة للمواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية ومراكز الاتصال الحكومية، حيث تشكّل تجربة المتعاملين المقياس الرئيس لتحديد مستوى تميزها، ورضا وسعادة ورفاهية المتعامل والمجتمع باعتبارها أولوية قصوى لحكومة دبي.

وسيكون المشروع مطابقًا لأعلى مقاييس الأمن والكفاءة وسهولة الاستخدام والخصوصية والقدرة على معالجة المعلومات، لدعم مسيرة التحوّل إلى الحكومة الذكية في إمارة دبي التي تتبنّى نموذجاً متفرداً في التطور الحكومي لترجمة رؤية قيادتنا في إسعاد المتعاملين وتعزيز رفاهية المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات