«إعمار» تستشرف مستقبل تنظيم العمل بعد الجائحة

ذكرت صحيفة «فاينينشال تايمز» أن شركة «إعمار العقارية» كانت من أوائل الشركات على مستوى العالم التي استشرفت الشكل المستقبلي المتوقع لتنظيم العمل في عصر ما بعد جائحة «كوفيد-19».

وأوضح التقرير أن «إعمار» ساهمت بقوة في استشراف الشكل المستقبلي للعمل في الشركات العصرية بعد الجائحة، حينما أصدرت في الــ 20 من يوليو الماضي قراراً بإلغاء كافة المسميات الوظيفية للعاملين بالشركة، وذلك في إطار استراتيجية جديدة ترتكز على دعم المواهب وتطويرها في ظل الظروف التي فرضتها الجائحة.

وكان محمد العبار، رئيس مجلس إدارة «إعمار»، قد أرسل خطاباً آنذاك إلى موظفي الشركة ليخطرهم فيه بقرار إلغاء المسميات الوظيفية. وأثار الخطاب وقتها أصداءً واسعة في وسائل الإعلام.

واستشهد التقرير بفقرة من الخطاب، والتي جاء فيها: «إن «إعمار» ليست مجموعة «منتقاة من الموهوبين»، بل مجموعة أوسع من ذوي المهارات الفريدة».

وذكر التقرير أن هذا القرار من جانب «إعمار» يُعَدٌ مثالاً لكيفية إعادة النظر من جانب الشركات في هيكلة العمل وتوزيع الوظائف داخل أروقتها، والقدرة على تحقيق الاستفادة القصوى من مهارات موظفيها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات