«الشارقة لإدارة الأصول» توقّع وثيقة الالتزام بمراعاة السن

وقعت شركة الشارقة لإدارة الأصول، الذراع الاستثمارية لحكومة الشارقة، وثيقة الالتزام بمراعاة السن، التي تعد إحدى مبادرات الخطة الاستراتيجية لبرنامج الشارقة مدينة مراعية للسن، التابعة للجنة العليا لمتابعة انضمام الشارقة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، كالتزام منها بإيجاد بيئة شاملة ومستدامة، من الناحية المادية والصحية، والاجتماعية والاقتصادية والحضرية، بما يعزز ضمان استمرار عضوية الشارقة في الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، والتي انضمت إليها في سبتمبر 2016.

رفاهية

وأكد إبراهيم الحوطي، الرئيس التنفيذي لشركة أصول للخدمات، والتي تمتلكها شركة الشارقة لإدارة الأصول، أن توقيع هذه الوثيقة، يأتي ضمن خطط إمارة الشارقة، بأن تكون بيئة مثالية مراعية للسن، يحظى السكان فيها بأفضل الخدمات والبرامج، مع توافر البنى التحتية الأساسية، التي تحقق رفاهيتهم، وصولاً بهم إلى شيخوخة آمنة وسعيدة.

وأضاف أن الانضمام للوثيقة، يعد التزاماً من شركة الشارقة لإدارة الأصول، بمسؤوليتها المجتمعية، وحرصها على أن تكون الإمارة بيئة مثالية للقاطنين فيها، ومراعية للسن، وتتميز بأفضل الخدمات والبرامج، والبنى التحتية، التي تحقق السعادة لكافة فئات وشرائح المجتمع المختلفة، مع تبني مفاهيم ومعايير المدن المراعية للسن، الصادرة عن منظمة الصحة العالمية.

توعية

وستقوم شركة الشارقة لإدارة الأصول، وضمن التزامها بأهداف الوثيقة، بنشر الوعي بين الموظفين والمتعاملين، حول مفاهيم المدن المراعية للسن، وبرنامج الشارقة مدينة مراعية للسن، مع تجسيد نهج الشارقة كمدينة مثالية، يحظى قاطنوها بأفضل الخدمات، والبنى التحتية المتميزة، كما ستسعى لتحقيق رضا المتعاملين مع الشركة، من خلال توفير بيئة وخدمات ملائمة لجميع الأعمار، وإعطاء كبار السن أولوية في تقديم الخدمات وطوابير الانتظار، وغير ذلك مما يدعم توفير البيئة المستدامة المطلوبة للوثيقة.

وتسعى الشركة إلى توفير بيئة عمل مبتكرة ومحفزة، تتضمن استمرارية الأعمال في جميع الظروف، بما يمكنها من تحقيق رؤيتها وأهدافها، وتعزيز التنمية المستدامة في إمارة الشارقة ودولة الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات