شباب الإمارات الأكثر تفاؤلاً عالمياً بمستقبل ما بعد «كورونا»

أظهر استطلاع أجراه بنك ستاندرد تشارترد، أن الشباب في الإمارات الأكثر تفاؤلاً عالمياً بالمستقبل بعد إنتهاء أزمة جائحة كورونا، وذكر 87 % منهم (مقارنة بـ 80 % عالمياً)، يتمتّعون بالمهارات الرقمية الضرورية للنجاح بعد فترة «كوفيد 19»، كما ترى الأجيال الشابة أنها باتت أكثر استعداداً أو قدرة على التكيّف مع الظروف القائمة، وأكد 76 ٪ ممن تتراوح أعمارهم بين 25 و34 عاماً في الإمارات، أنهم سيؤسسون مصدراً آخر للدخل، كما أن 77 % ممّن تتراوح أعمارهم بين 18 و44 عاماً، سيعيدون تشكيل مهاراتهم.

ويعدّ جيل الألفية، الفئة الأكثر استجابة للأزمة، من خلال البدء بعمل جديد. فيفكّر في القيام بهذا الأمر في الستة أشهر المقبلة، ما نسبته 55 % من سكان الإمارات، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و44 عاماً، وأفاد أكثر من 86 % من سكان الإمارات، بأنهم يفضلون العمل ساعات أكثر كي يتقدّموا، بدلاً من خفض ساعات عملهم مقابل أجر أقل. ويفضّل 67 % من سكان الإمارات، الاستمرار في العمل من المنزل يومين أسبوعياً، حين ترفع القيود الخاصة بفيروس «كورونا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات