قفزة قياسية في أرباح شركات الاستثمار والمالية

نشاط قوي لأسهم الاستثمار والخدمات المالية في الأسواق المحلية | البيان

شهدت شركات قطاع الاستثمار والخدمات المالية المدرجة في الأسواق المالية المحلية نشاطاً قوياً خلال الربع الثاني من 2020.

وانعكس ذلك على إيجابياً على الأداء المالي للقطاع الذي قفزت أرباحه إلى 885 مليون درهم تقريباً مقارنة بـ13 مليون درهم فقط في الربع ذاته من عام 2019 وفقاً للأرقام الصادرة عن الشركات المصنفة ضمن القطاع.

وجاء الأداء المتميز لشركات الاستثمار والخدمات المالية بدعم من الفرص الاستثمارية التي توفرت خلال الفترة من أبريل إلى يونيو من العام الجاري سواء في السوق المحلي أو الأسواق الخارجية، الأمر الذي شجع المحافظ التابعة للشركات العاملة في القطاع على اقتناصها وتحقيق أكبر قدر ممكن من المكاسب.

وكانت أسواق الأسهم من أهم القنوات الاستثمارية التي أسهمت في رفع عائدات قطاع الاستثمار والخدمات المالية وذلك بعدما سجلت نشاطاً جيداً، الأمر الذي انعكس بآثاره الإيجابية على الأداء المالي وعزز من ربحية شركات القطاع.

وقال وائل أبومحيسن، الخبير المالي، إن الشركات العاملة في القطاع تمتلك محافظ استثمارية قوية، وعادة ما يتم استثمار جزء مهم من سيولتها في الأسواق المالية المحلية والأجنبية، وقد دعم الارتفاع الذي تحقق في أسعار شريحة من الأسهم النتائج المالية للشركات.

وتوقع في حال استمرار التحسن في أسعار الأسهم والأدوات الاستثمارية الأخرى، زيادة ربحية شركات الاستثمار والخدمات المالية في الدولة خلال النصف الثاني.

11 شركة

ويضم القطاع 11 شركة، منها 6 شركات مدرجة في سوق أبوظبي و5 في سوق دبي، وأظهرت الأرقام الصادرة عن الشركات المصنفة ضمن قطاع الاستثمار والخدمات المالية والمدرجة في سوق دبي ارتفاع صافي أرباحها خلال الربع الثاني إلى 575 مليون درهم بنمو نسبته 323.4% مقارنة مع قيمة الأرباح المتحققة في الربع ذاته من عام 2019.

وكشفت الأرقام أن 3 شركات من إجمالي 5 شركات مدرجة ضمن القطاع حققت نمواً كبيراً في ربحيتها خلال الربع الثاني من العام الجاري مقارنة مع الربع الثاني من 2019 فيما نجحت شركتان في تحويل خسائرها إلى أرباح.

وتصدرت «شعاع كابيتال» قائمة الأكثر تحقيق للنمو من حيث الربحية بعدما بلغ صافي أرباحها 266.8 مليون درهم في الربع الثاني من العام الجاري، في حين بلغ صافي أرباح 6 شركات مصنفة ضمن القطاع في سوق أبوظبي 310 ملايين درهم خلال الربع الثاني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات