دراسة لـ«كانون» حول الدور الجديد للطباعة

تعتزم «كانون الشرق الأوسط» تنظيم ندوة إلكترونية، تكشف خلالها عن نتائج «دراسة كانون الشرق الأوسط لسوق الطباعة 2020»، الدراسة الأولى من نوعها حول التوجهات المؤثرة في قطاع الطباعة، والتي أجرتها الشركة، بالتعاون مع مجلة ME Printer.

وتنعقد الندوة الإلكترونية يوم الثلاثاء المقبل وتناقش سوق الطباعة ووضع القطاع خلال أزمة «كوفيد 19» إلى جانب الفرص والتحديات وأحدث توجهات السوق في قطاع الطباعة بالمنطقة لا سيما في دول مجلس التعاون. وشملت الدراسة مجموعة واسعة من الأطراف المعنية، ومنهم أصحاب علامات تجارية بارزة في الإمارات والسعودية والكويت والبحرين وعمان وشرق المتوسط.

وقال شادي بخور، رئيس الوحدة التجارية في «كانون الشرق الأوسط»: شهدت الأشهر القليلة الماضية تغيرات كبيرة بطريقة مزاولة الأعمال في مختلف القطاعات، خصوصاً قطاع الطباعة. من هنا تأتي أهمية التركيز على التوجهات الرقمية لكونها تحمل العديد من الفرص الواعدة حال تطبيقها وفقاً لاستراتيجيات بعيدة النظر، والاستثمار في المنتجات والخدمات المناسبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات