اقتصادية رأس الخيمة تطلق مبادرة "حمايتكم علينا"

باشرت اقتصادية رأس الخيمة متمثلة بقسم الحماية التجارية الأسبوع الماضي بمبادرة "حمايتكم علينا" مستهدفةً المنشآت التجارية بالإمارة، التي تهدف إلى توعية القائمين على هذه المنشآت بحقوق المستهلك وواجباته.

وجاء تنظيم هذه الحملة ردًا على العدد الكبير لشكاوى المستهلكين التي ترد لقسم الحماية التجارية لأسباب عديدة منها، عدم استعداد المنشأة لإصلاح خلل بالمنتج، أو استبداله، أو عدم حفظ المستهلك للفاتورة الشرائية، أو تأخر المنشأة في تسليم المنتج، وبالتالي يلجأ المستهلكين لقسم الحماية التجارية للمطالبة بحقوقهم وإنصاف لشكاويهم، الأمر الذي دفع القسم لإطلاق مبادرة "حمايتكم علينا" ممثلةً بسلسلة من الزيارات الميدانية التي يقوم بها موظفو القسم بصورة يومية لتغطية كافة المنشآت التجارية حتى نهاية هذا العام، وقد أتم القسم خلال الأسبوع الماضي زيارة 50 ورشة لتصليح السيارات (الكراجات) بمناطق متعددة من الإمارة منها مناطق نائية.

وقال يوسف البلوشي مدير قسم الحماية التجارية بالدائرة: "من خلال استقبالنا لشكاوي المستهلكين خلال النصف الأول التي بلغت 533 شكوى، فقد تصدر ت الشكاوى المستقبلة محلات المركبات بما يتعلق (بمحلات كهرباء السيارات، وإطارات، والقطع الغيار) وقد بلغت 68 شكوى، تليها محلات الإلكترونيات المتخصصة (بتصليح المنتجات الإلكترونية، ومحلات التكييف) وقد بلغت 56 شكوى، ومن ثم 41 شكوى ضد الصيدليات، و 39 شكوى تتعلق بمحلات (الديكور والنجارة وأصباغ وتركيب الحجر والرخام)، ومجموعة من المنشآت الأخرى المتخصصة بالألمنيوم والحدادة، والهايبرماركت، ومحلات الخياطة والأزياء، ومحلات الهواتف، والمفروشات، وغيرها. 

وأضاف البلوشي لاحظنا أن أكثر الشكاوى ترجع لقلة وعي المستهلك تجاه حقوقه، أو شراء المستهلك للمنتج على عجالة دون تريث وتمعن جيد، أو الاستهانة لدى بعض المستهلكين بحقوقه كاحتفاظه بالفاتورة الشرائية، وعدم تسجيل بنود الاتفاق بينه وبين المحل بالفاتورة، كما أن هناك شكاوى بعدم التزام مقدم الخدمة ببنود الضمان وما تم الاتفاق عليه بين الطرفين، ولهذا توجب علينا القيام بالزيارات الميدانية لكل منشأة والتحدث مباشرة مع البائعين وأصحاب المنشآت لتوضيح ما لهم وما عليهم من حقوق وواجبات تجاه المستهلكين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات