مصرف الشارقة الإسلامي يحصد جائزة العمل التطوعي

حصد مصرف الشارقة الإسلامي جائزة الشارقة للعمل التطوعي عن فئة المؤسسات الخاصة الداعمة للعمل التطوعي، حيث قام المصرف بدعم مجموعة كبيرة من المؤسسات والبرامج التطوعية في الدولة خلال العام 2019، الأمر الذي يعكس حرص الإدارة التنفيذية على تطبيق مبادئ المسؤولية المجتمعية، وتطلعات القيادة الرشيدة التي تدعم ثقافة العمل التطوعي لتعزيز التنمية المستدامة، وبناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

وتم تكريم المصرف خلال الحفل الافتراضي الذي نظمته الجائزة أخيراً عبر قناة الشارقة، لتكريم الفائزين في دورتها السابعة عشرة عن مختلف الفئات، حيث استحق المصرف هذه الجائزة تقديراً على دعمه للجهود الرامية لترسيخ ثقافة العمل التطوعي وتحفيز الشباب الإماراتي على المشاركة الفاعلة في تعزيز مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في الدولة.

وقال محمد عبدالله، الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي: المصرف يحرص على الالتزام بمسؤوليته المجتمعية وخدمة المجتمع، من خلال دعم المبادرات والأنشطة والمؤسسات التطوعية، وذلك تنفيذاً لرؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بضرورة التزام الجهات الخاصة والحكومية بمسؤولياتها المجتمعية وتوفير كل المقومات اللازمة لنجاح الأعمال والمبادرات التطوعية.

وأضاف: فخورون بالفوز بهذه الجائزة للمرة الرابعة، الأمر الذي يعد بمثابة حافز بالنسبة لنا لتقديم الأفضل، سيما أن الجائزة مقدمة من إمارة الشارقة ممثلة في جائزة الشارقة للعمل التطوعي التي تدعم هذا المجال على المستوى المحلي والاتحادي. وأشار إلى أن العمل التطوعي يعد في وقتنا الحاضر من متطلبات الحياة المعاصرة، التي تتسم بالتنمية والتطور السريع في كل المجالات، ولا يمكن تحقيق أهداف الخطط والمشروعات التنموية من دون المشاركة التطوعية الفعّالة من أفراد المجتمع.

جوائز مرموقة

وبفضل التزامه منذ تأسيسه بتبني أفضل الممارسات، وأحدث الأنظمة في عالم المال والأعمال، فاز المصرف خلال مسيرته الحافلة بالإنجازات، على عدد كبير من الجوائز المحلية والإقليمية والعالمية التي تثبت تميز المصرف وريادته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات