رسملة الأسهم المحلية تتخطى التريليون درهم

نجحت القيمة السوقية لأسهم الشركات العامة و الخاصة المتداولة في أسواق المال الإماراتية في تجاوز حاجز تريليون درهم بعدما وصلت إلى 1.07 تريليون درهم اليوم الأمر الذي شكل نقطة تحول مهمة في مسيرة الأسواق يعد الأول من نوعه منذ سنوات.

كانت القيمة السوقية لأسهم الشركات المساهمة العامة قد حققت مكاسب قدرها 11.7 مليار درهم تقريبا خلال جلسة اليوم قبل الأخير من تعاملات الأسبوع وذلك بدعم من استمرار النشاط على شريحة كبيرة من الأسهم القيادية المدرجة ضمن قطاعي العقار والبنوك على وجه الخصوص.

من جانبها صعدت المؤشرات العامة في سوقي أبوظبي ودبي الماليين إلى مستويات جديدة ما يعزز قوتها ويمنحها المزيد من القدرة على بلوغ مستويات أعلى خلال الأيام القادمة وهو ما ينسجم مع المعطيات التي يظهرها التحليل الفني.

واستمرت السيولة المتداولة عند مستويات عالية بعدما بلغت قيمة الصفقات المبرمة نحو 850 مليون درهم فيما وصل عدد الأسهم المتداولة إلى 507 ملايين سهم نفذت من خلال 8338 صفقة.

وتفصيلا فقد ارتفع المؤشر العام لسوق دبي المالي محققا نموا بنسبة 1% تقريبا مغلقا عند مستوى 2246 نقطة .. في حين صعد المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية إلى 4500 نقطة بنمو نسبته نحو 1.25 % مقارنة مع جلسة اليوم السابق.

وعلى مستوى حركة الأسهم التي دعمت الارتفاع في سوق دبي المالي فقد شملت سهم بنك الإمارات دبي الوطني المغلق عند 10.75 درهم إضافة إلى سهم إعمار العقارية الصاعد إلى 2.93 درهم مقتربا بذلك من تخطي حاجز 3 دراهم.. في حين ارتفع سهم بنك دبي الإسلامي إلى 4.11 درهم و سهم الاتحاد العقارية إلى نحو 32 فلسا.

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية قفز سهم الدار إلى مستوى درهمين فيما بلغ سهم بنك أبوظبي حاجز 11.32 درهم و بنك أبوظبي التجاري 5.40 درهم ومصرف أبوظبي الإسلامي 3.98 درهم .. فيما واصل سهم الشركة العالمية القابضة صعوده بالغا 36.50 درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات