272 مليار دولار المبادلات التجارية غير النفطية بين دبي وأفريقيا خلال 2011 - 2019

أكد عمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة تجارة وصناعة دبي أن دبي قادرة على لعب دور رئيس ومهم في تسهيل التجارة والتبادل التجاري بين القارة الأفريقية وأسواق العالم، ودعم التعافي الاقتصادي الأفريقي في ظل تحديات كوفيد 19، عادّاً أن اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية تشكل مجالاً إضافياً لتوسع الشركات الإماراتية في السوق الأفريقية.

وخلال ندوة افتراضية نظمتها مكاتب الغرفة الخارجية في القارة الأفريقية بالتعاون مع مركز دبي المالي العالمي ومجموعة أبسا مؤخراً تحت عنوان «اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية وفرص الأعمال مع الإمارات» وحضرها أكثر من 340 مشاركاً، أشار خان إلى أن تجارة دبي غير النفطية مع القارة الأفريقية بلغت 272 مليار دولار خلال الفترة 2011 - 2019، لافتاً إلى أن تجارة دبي مع أفريقيا حققت معدل نمو سنوياً تراكمياً بلغ 11 % خلال السنوات الخمس الماضية.

نمو

ولفت إلى أن الاستيراد من أفريقيا خلال السنوات الخمس الماضية نما بنسبة 14% في حين نمت الصادرات بنسبة 13% وإعادة الصادرات بنسبة 6%، مشيراً إلى أن أزمة انتشار فيروس كوفيد 19 أعادت رسم شبكات الدعم اللوجيستي، وأتاحت الفرصة لشركات دبي لاكتشاف أسواق ومنتجات جديدة، وسمحت ببروز فرص جديدة تشمل الخدمات اللوجستية والتخزين وخصوصاً في وسط أفريقيا، مؤكداً أن اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية ستفتح آفاقاً جديدة للشركات الإماراتية في قطاعات إضافية ومجزية ومنها الصناعة والصناعات الغذائية والبنية التحتية والرعاية الطبية والمنتجات الصيدلانية إضافة إلى التكنولوجيا.

ولفت خان إلى توقعات أن تساهم اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية في نمو تجارة دبي غير النفطية مع الدول الأفريقية بنسبة سنوية تصل إلى 10 % خلال السنوات الخمس الأولى بعد بدء تطبيق الاتفاقية، مؤكداً أن هذه التوقعات مبنية على الحجم الهائل للكتلة الاقتصادية الأفريقية، والدور المهم الذي يمكن أن تلعبه دبي في وصل الأسواق العالمية بالأسواق الأفريقية، ودعم التجارة الأفريقية من خلال بنية تحتية لوجستية متميزة.

وتعد الإمارات رابع أكبر مستثمر عالمي بأفريقيا بعد الصين وأوروبا والولايات المتحدة حيث تتنوع الاستثمارات الإماراتية وتدعم خطط التنمية في أفريقيا، مع بلوغها 25 مليار دولار بين 2014-2018.

وقال سلمان جافري، الرئيس التنفيذي لتطوير الأعمال في سلطة مركز دبي المالي العالمي إن القارة الأفريقية تعد سوقاً أساسية ومتنوعة في عمليات المركز لكونها تمتد على أكثر من 50 دولة، مشيراً إلى أن 5 % من الشركات العاملة في مركز دبي المالي العالمي هي شركات أفريقية، في حين أن 10 % من القوى العاملة في مركز دبي المالي العالمي تنحدر من القارة الأفريقية.

استبيان

وخلال استبيان أجريت بين المشاركين في الندوة الافتراضية، ذكر 91 % من المشاركين أنهم يؤمنون بأن اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية ستعزز العلاقات التجارية للإمارات ودبي مع القارة الأفريقية. وعند دخول الاتفاقية حيّز التنفيذ بالكامل، فإنها ستصبح أكبر منطقة تجارة حرة في العالم تضم 1.3 مليار شخص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات