«دبي الجنوب للعقارات» تطلق خطة إيجار تنتهي بتملك العقار في 10 سنوات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت دبي الجنوب، أمس، عن إطلاق نظام الإيجار المنتهي بالتملك للمستأجرين الجدد في مشروعها «النبض» الذي يعد القلب النابض للمنطقة السكنية، والذي يمتاز بسهولة الوصول المباشر من خلال شارع إكسبو.

وفي إطار التزام دبي الجنوب بتوفير الحلول المرنة بكلفة ميسّرة للمقيمين، يمكن للمستأجرين الآن اختيار سداد الدفعات ربع السنوية لوحداتهم أثناء إقامتهم بها، وتملكها بالكامل بعد عشر سنوات.

وعلاوة على ذلك، تقدم الشركة شروط خروج سهلة من دون وجود أي التزام بالشراء، حيث تساعد هذه الخطة في إتاحة الفرص أمام الأفراد لتملك العقارات، مع الاستغناء التام عن الدفعات الأولى التي تكون مطلوبة في العادة. وسيحصل الأشخاص الذين يختارون الاستفادة من العرض أيضاً على إيجار شهرين بالمجان في بداية العقد.

وقال محمد العوضي من شركة دبي الجنوب للعقارات: «إننا في دبي الجنوب نؤكد التزامنا إزاء دعم مجتمعنا التجاري والسكني المتنامي، وذلك من خلال توفير الحلول المناسبة بأسعار معقولة. ونظراً للظروف الراهنة، فإننا ندرك تماماً التحديات التي يواجهها الكثيرون، الأمر الذي دفعنا إلى تطوير خطة تمنح المستأجرين ضماناً لامتلاك وحداتهم العقارية من دون الحاجة إلى أي استثمارات كبيرة مقدماً».

وتستحوذ المنطقة السكنية في دبي الجنوب على جاذبية عالية من قبل العاملين في المنطقة، لا سيما مع تطوير موقع «إكسبو 2020» الذي يقع على بعد خمس دقائق فقط. وبعد إطلاقها مشروعها الرائد «النبض»، استمر نمو الطلب مع تسليم أكثر من 800 من الشقق ووحدات التاون هاوس.

ويعتبر هذا المشروع خياراً مثالياً للعيش والعمل للعاملين في أو بالقرب من المشروع وأيضاً العائلات، حيث تنتشر في أرجائه الممرات الخضراء والمسارات المخصصة لممارسة رياضة الجري وركوب الدراجات، كما يوفر للسكان ثماني صالات رياضية وثمانية حمامات سباحة وحديقة مركزية.

ويمكن للمقيمين في المشروع الاستمتاع بمجموعة واسعة من محلات التجزئة، مثل «غراند إكسبريس سوبرماركت» الذي تم افتتاحه في يونيو 2020، ومن المتوقع أن يستقطب قريباً المزيد من العلامات التجارية لافتتاح محلات ومتاجر إضافية، تشمل صالونات التجميل للرجال والسيدات ومحل بقالة ومغسلة، وعدداً من المطاعم والمقاهي المتوقع افتتاحها في نهاية العام الجاري.

وتعتبر دبي الجنوب موطناً لمجمع متكامل من العقارات السكنية والتجارية ومحلات التجزئة. ويلبي المشروع طيفاً متنوعاً من أنماط الحياة، كما صمّم لتوفير بيئة معيشية حيوية، بما يتماشى مع المساعي الحكومية لدعم ازدهار أول مشروع للحياة الحضرية في دبي، والإسهام في نموها الاقتصادي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات