تقرير أمريكي: الإمارات مركز عالمي لكل شيء

 
ذكر موقع «وورلد بوليتيكس ريفيو» الإخباري الأمريكي أن الإمارات تطمح لأن تكون مركزاً رئيسياً عالمياً لكل شيء، بمعنى كافة القطاعات الاقتصادية والمجالات الحيوية، بما في ذلك التجارة، النقل، الخدمات اللوجستية، السياحة، وغيرها من القطاعات الاستراتيجية التي ترسخ مكانة الدول وتعزز علاقاتها بغيرها من دول العالم.
 
ونشر الموقع تقريراً عن طموح الإمارات للاضطلاع بدور عالمي محوري في المستقبل القريب أوضح فيه أن الإمارات تمضي قُدُمَاً وبخطى حثيثة في مسعاها لتحقيق هذا الطموح. واستطرد التقرير موضحاً أن التداعيات الاقتصادية الحادة التي ضربت العالم أجمع من جَرًاء تفشي فيروس «كورونا» المُستَجَد، خلال الأشهر الأخيرة، ربما تكون قد اعترضت طريق الإمارات بعض الشيء، إلا أن الدولة لم تستسلم أو تتوقف، وإنما تجاوبت مع هذه التداعيات بسرعة شديدة من خلال عدة مبادرات متنوعة تهدف إلى الحد من تأثيرها على خططها الطموحة، وكذلك وإلى استعادة الحياة داخل الدولة لوضعها الطبيعي المعتاد قبل تفشي الجائحة. 
 
وأضاف التقرير أن هذه المبادرات تنوعت بين المحفزات المالية التي اتخذتها الحكومة الاتحادية وأيضاً الحكومات المحلية، بُغية دعم القطاعات المختلفة في اقتصاد الإمارات وتعزيز قدراتها على مواجهة تداعيات الجائحة، وأيضاً التعديلات الهيكلية في بنيان الحكومة كالتشكيل الوزاري الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في الخامس من يوليو الماضي، بُغيَة اكساب الحكومة المزيد من المرونة في مواجهة المتغيرات الجديدة. 
 
وأشار التقرير إلى أن الإمارات تُعَوٍل على عدة معالم في الطريق لتحقيق طموحها الرامي لأن تكون مركزاً عالمياً رئيسياً لمختلف الأنشطة والمعالم، ومن أهم هذه المعالم «اكسبو 2020 دبي»، المعرض العالمي الذي ستشارك فيه دول العالم أجمع تقريباً والذي كان من المقرر أن تستضيفه دبي في أكتوبر المقبل، ثم تأجل بسبب الجائحة إلى أكتوبر 2021. 
طباعة Email
تعليقات

تعليقات