تنظيم الاتصالات تنظم زيارة افتراضية لمعرض هواوي جاليليو للجيل الخامس

نظمت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات زيارة ميدانية افتراضية لمعرض هواوي جاليليو للجيل الخامس، شارك فيها مدراء الاتصال الحكومي في عدد من الجهات الحكومية بالإضافة إلى موظفي الهيئة.

وهدف المعرض إلى إتاحة الفرصة للزوار لاستكشاف إمكانيات الجيل الخامس والتأثيرات المستقبلية لهذه التقنية على مختلف القطاعات. وجال المشاركون في كوكب الجيل الخامس، وتعرفوا على الكثير من الاتجاهات المستقبلية، والدور الكبير الذي يلعبه الجيل الخامس في دفع مسيرة التحول الرقمي، وتسريع عملية الاستفادة من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة.

وقال المهندس سيف بن غليطة المدير التنفيذي لإدارة شؤون تطوير التكنولوجيا: كل تجربة تضعنا في عالم المستقبل هي بالنسبة لنا جديرة بأن نستفيد منها لا سيما إذا كانت تتعلق بقطاع الاتصالات والمعلومات الذي يعد المحرك والحاضن الأبرز لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة. ويشكل الانتقال نحو الجيل الخامس منعطفاً تاريخياً في مسار التطورات العلمية والاقتصادية والمعرفية على مستوى البشرية جمعاء، وهو يشبه في أهميته اختراع المحرك البخاري الذي كان من أهم أسباب قيام الثورة الصناعية الأولى، واليوم، وبفضل شبكات الجيل الخامس فإن الثورة الصناعية الرابعة أصبحت واقعاً قلب الكثير من المفاهيم التقليدية، وغيّر الكثير من أشكال الحياة حيث تتكرس أنماط حياة وسلوكيات مرتبطة بأنظمة المواصلات والاتصالات والتعليم، ويتعزز الذكاء الاصطناعي كفاعل رئيسي في حياة البشر متجسداً في الأنظمة الروبوتية والآلات التي تتعلم من التجربة، وكل ذلك لخدمة إنسان العصر الرقمي«.

وقال الدكتور ناصر سالمين مدير تطبيق السياسات في الهيئة: شكلت الزيارة تطبيقاً عملياً للإمكانيات التي توفرها شبكات الجيل الخامس، حيث مكنت المشاركين من تقييم هذه التقنيات الحديثة والأثر الذي ستتركه في كافة القطاعات في المستقبل القريب.

وقالت شيماء الحفيتي مهندسة شبكات الاتصال في الهيئة: من خلال هذه الزيارة تعرف المشاركون على التطبيقات والمجالات التي يمكن أن تستفيد من تقنيات الجيل الخامس، حيث تبين من خلال الزيارة بأن شبكات الجيل الخامس ستكون عاملاً رئيسياً في تطوير الخدمات في مختلف القطاعات، وهو ما سيترتب عليه تغييرات جذرية في مختلف نواحي الحياة العملية والاجتماعية والاقتصادية».

وبدوره أشار المهندس صالح المصعبي مدير خدمات الطيف الترددي في الهيئة إلى أهمية هذه الزيارة الافتراضية وأضاف: تعتبر هذه الزيارة أول زيارة افتراضية لمعرض يقع في ثانية، إن هذه الزيارة بشكلها المبتكر عرفت المشاركين على التقنيات المبهرة التي يحتويها المعرض والتي في حال تطبيقها ستخدم شرائح واسعة من المجتمع في مجال التعليم والصحة والنقل وغيرها من المجالات الحيوية، لقد أعطت هذه الزيارة المشاركين فكرة وافية عن الأثر الإيجابي الكبير لتطبيق تقنيات الجيل الخامس في المستقبل.

وخلال المعرض تم استخدام السماء الكونية النجمية كعنصر بصري رئيسي، مما عكس القدرات اللامتناهية لتقنيات الجيل الخامس، كما استخدم المعرض خمسة كواكب رئيسية لتمثيل المناطق الرئيسية للمعرض، وهي كوكب المريخ (القوة) وتضمن شرحاً مبسطاً لشبكة الجيل الخامس وتطبيقاتها، وكوكب زحل ( التعاون) وعكس ازدهار النظام البيئي للجيل الخامس، وكوكب المشتري (التطوير) وتطرق إلى رواد الجيل الخامس، وكوكب الزهرة (الرائع) وعكس دور الجيل الخامس في تحقيق حياة أفضل، والكوكب الخامس هو كوكب عطارد (التجارة) وتطرق إلى تمكين الجيل الخامس للقطاعات المختلفة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات