جان كريستوف جيرارد رئيساً تنفيذياً لـ«بنك باركليز الخاص»

عين بنك «باركليز» جان كريستوف جيرارد في منصب الرئيس التنفيذي لـ«بنك باركليز الخاص» بأثر مباشر، وانضم جان كريستوف إلى باركليز في 2017، حيث اتجه فوراً للعمل في «بنك باركليز الخاص» (Barclays Private Bank)، ويتمتع بخبرة حوالي 30 عاماً في الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الأصول والمصارف الاستثمارية. وتتضمن أعماله السابقة منصب رئيس البنك الخاص في أوروبا، وموناكو وسويسرا، والرئيس التنفيذي لباركليز موناكو.

ويشتهر «بنك باركليز الخاص» بخدمات عالية الجودة، وبكونه شريكاً لشبكة الأفراد أصحاب الثروات المرتفعة عالمياً والمكاتب العائلية الباحثين عن مجموعة كاملة من الخدمات الاختصاصية في مختلف منصات المحاسبة الدولية. ويأتي تعيين جان كريستوف جيرارد بعد سلسلة من التعيينات الجديدة في «بنك باركليز الخاص» لتعزيز فريقه الإداري وتوسيع انتشاره الدولي.

وقد تم الإعلان الشهر الماضي عن انضمام إيفي داتسون في منصب الرئيس العالمي للمكاتب العائلية المنشأ حديثاً، وميلاني أيمر كرئيس عالمي لتجربة العملاء. وفي يونيو الماضي، تم تعيين أوليفييه فرانسشيلي رئيساً للخدمات المصرفية الخاصة في موناكو وآلاند ويرلو رئيساً للاستثمارات في بنك باركليز أيرلندا.

كما حاز «بنك باركليز الخاص» مؤخراً رخصة «الاستشارات المالية وخدمات الوساطة» (FAIS) المقدمة من «هيئة تنظيم القطاع المالي» في جنوب أفريقيا (FSCA). ونتيجة لذلك، أصبح بإمكان العاملين في بنك باركليز أن يقدموا مجموعة شاملة من المنتجات الاستشارية والإرشادية التي يوفرها «بنك باركليز الخاص»، لتلبية الحاجات المصرفية الواسعة للعملاء الأفريقيين الباحثين عن حلول مصرفية خارجية ملائمة.

وقال آشوك فاسواني، الرئيس التنفيذي لخدمات الأفراد والدفعات: «في ظل مسيرته المهنية الطويلة والناجحة في مجال الخدمات المصرفية الخاصة والأسواق المالية، يُعد جان كريستوف في موقع ممتاز ليقود البنك الخاص، بالتزامن مع تركيزنا على المرحلة التالية من النمو».

وأضاف جان كريستوف جيرارد، الرئيس التنفيذي لبنك باركليز الخاص، من جانبه: أتطلع كثيراً لقيادة «بنك باركليز الخاص» فيما نزيد من وتيرة نمونا كبنك خاص مرتفع الجودة، وشريك مختار للأفراد ذوي الثروات المرتفعة عالمياً والمكاتب العائلية الباحثة عن مجموعة من الخدمات الاختصاصية في مختلف منصات المحاسبة الدولية.

 بفضل سجلنا القوي بالنسبة لأداء الاستثمارات، إلى جانب الصلة ببنك باركليز العالمي للشركات والاستثمار، يعد «بنك باركليز الخاص» في موقع مثالي لمساعدة عملائنا عبر ما نقدمه لهم من الخدمات المصرفية وحلول الاستثمار المصممة حسب الحاجة، فيما يواجهون التحديات التي تنتظرهم في فترة انتشار مرض «كوفيد 19» وما بعدها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات