«الشارقة الإسلامي» ينظم دورة تدريبية حول التدقيق الداخلي لموظفي دائرة الموارد البشرية

نظم مصرف الشارقة الإسلامي، دورة تدريبية عن بعد عبر البرنامج الافتراضي، في التدقيق الداخلي لموظفي دائرة الموارد البشرية بالشارقة، وذلك تعزيزاً لعلاقات التعاون والشراكة التي تربط المصرف بالمؤسسات الحكومية في إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة. 

قدم المحاضرة خلف عبدالله، رئيس إدارة التدقيق الداخلي في المصرف بعنوان «مدخل للتدقيق الداخلي، بمشاركة 25 موظفاً وموظفة، حيث ركزت الدورة على أهمية التدقيق الداخلي في تحسين ورفع كفاءة العمليات التشغيلية والإدارية، في ضوء المعايير العالمية المتبعة في مجال التدقيق الداخلي من أجل تعزيز الحوكمة بالمؤسسات الحكومية، وتطرقت الدورة إلى نبذة عن التدقيق الداخلي، التدقيق بين التجاهل والاهتمام، معايير التدقيق الدولية، الحوكمة، المخاطر، الرقابة الداخلية، والتقييم الذاتي للمخاطر، كما تم تقسيم المشاركين إلى أربع مجموعات لأنشطة عملية على التقييم الذاتي للمخاطر، حيث شهدت تفاعلاً كبيراً.

وقال خلف عبدالله: جاء تنظيم هذه الدورة التدريبية انطلاقاً من حرص المصرف على تنمية معرفة الحضور بأهمية التدقيق الداخلي في تطوير عمليات مؤسساتهم، ومساعدتهم على تحقيق أهدافهم من خلال منهج علمي لتقييم وتحسين كفاءة إدارة المخاطر ونظم الرقابة الداخلية ومتطلبات الحوكمة». 

من جهة أخرى، قال محمد الهاجري، رئيس قسم شؤون الموظفين في إدارة الخدمات المساندة بدائرة الموارد البشرية في الشارقة: «تحرص دائرة الموارد البشرية على دعم كافة جهود التدريب والاستثمار في العنصر البشري في الإمارة واهتمامها بتفعيل الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص.

وأكدت فاطمة السويدي، مدير إدارة التدريب في مصرف الشارقة الإسلامي حرص الإدارة التنفيذية لمصرف الشارقة على التعاون مع كافة الجهات الحكومية المحلية والاتحادية بما يتوافق مع توجه الدولة في تعزيز التعاون المشترك بين القطاعين الخاص والعام في تبادل الخبرات ونقل المعرفة، وأوضحت أن المصرف ومن خلال إدارة التدريب حريص على التعاون مع القطاع الحكومي في تسخير كافة الخبرات والكفاءات المهنية بالمصرف لتقديم دورات وورش عمل في المجالات المصرفية والتخصصية كجزء من مسؤوليتة المجتمعية.

وأشارت إلى أن مصرف الشارقة من أوائل الجهات التي نجحت في تطبيق التدريب عن بُعد في منهجية التدريب الداخلي للموظفين، واستفادت من فترة»العمل عن بعد«التي جاءت ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس»كوفيد- 19)، حيث قام بتنظيم 387 برنامجاً تدريبياً بحضور 789 موظفاً من مختلف الإدارات والأقسام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات