«أدنوك»تعزز أمن الطاقة المحلي

قال تقرير نشرته مؤخراً «وحدة الإيكونيميست إنتلجانس» إن «أدنوك» اعتمدت استراتيجية جديدة للغاز في السنوات الأخيرة تستهدف زيادة كبيرة في طاقة التنقيب والإمداد وتحسين الإمدادات الحالية، كما فعلت مع الموارد النفطية. ومع ذلك، في حالة الغاز، فإن هذه الاستراتيجية ليست مدفوعة بالعوائد التجارية بقدر ما هي مدفوعة بالرغبة في تعزيز أمن الطاقة المحلي.

وخفضت «أدنوك» إنتاجها النفطي تماشياً مع التزامات الإمارات بقرارات أوبك في أعقاب تراجع الأسعار الذي استمر في وقت سابق من العام على خلفية (كوفيد 19) وتدهور الطلب العالمي على الطاقة.

وأضاف أن تخفيضات الحصص التي بدأ تنفيذها منذ مايو نجحت جزئياً في عكس خسارة القيمة الناتجة عن انخفاض أسعار النفط، والتي - على الرغم من الانتعاش الجزئي في الأشهر الأخيرة - من المتوقع أن يبلغ متوسطها 40.5 دولاراً للبرميل في 2020، مقارنة بـ64 دولاراً في 2019.

ووفق التقرير، لا يوفر التوسع في أنشطة التكرير والتوزيع ساحة آمنة للغاية لإضافة قيمة من موقع جغرافي قريب من الأسواق الآسيوية الرئيسية لصادرات «أدنوك» من الهيدروكربونات فحسب، بل يساعد أيضاً على تعزيز الطلب على البتروكيماويات، والذي من المتوقع على نطاق واسع أن يكون المصدر الرئيسي للطلب الإضافي على النفط خلال العقدين المقبلين كما أن لهذه التطورات فوائد طبيعية تتمثل في خلق فرص العمل وتوفير المواد الخام للعديد من الصناعات الأخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات