السفارة الأمريكية بالدولة تطلق أكاديمية لدعم رائدات الأعمال

أعلنت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في أبوظبي إطلاق برنامج «أكاديمية الولايات المتحدة لرائدات الأعمال» في الإمارات بالشراكة مع «ستارت إيه دي»، مسرعة الأعمال في جامعة نيويورك أبوظبي والمدعومة من شركة «تمكين»، ومركز الابتكار وريادة الأعمال في جامعة زايد. وتهدف الأكاديمية إلى تشجيع النساء على تسخير إمكاناتهن في القطاع الاقتصادي من خلال بناء وتوسيع نطاق أعمالهن في أكثر من 50 دولة، وتسعى للوصول إلى 50 مليون امرأة بحلول عام 2025. وتتيح الفرصة أمام رائدات الأعمال في الإمارات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 28 و55 عاماً للتقدم بالطلبات حتى الثالث من أكتوبر المقبل.

جرى تصميم البرنامج ليكون افتراضياً ليلائم الجداول الزمنية المطلوبة لرائدات الأعمال. وسيعقد على مرحلتين ويشمل 21 جلسة افتراضية على مدى ستة أشهر. وستحظى كل مشاركة بدعم من المتدربين الموهوبين، كما ستستفيد من الإرشادات والعلاقات التجارية لتعزيز القدرات الاقتصادية. وسيختتم البرنامج بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة 2021، لتعرض المشاركات أعمالهن أمام الشركاء والمستثمرين المحتملين.

وقالت لورين ويلي، الملحق الثقافي في سفارة الولايات المتحدة لدى الدولة: صمم شركاؤنا في (ستارت إيه دي) بجامعة نيويورك أبوظبي، ومركز الابتكار وريادة الأعمال في جامعة زايد، برنامجاً استثنائياً يسهم في تسليط الضوء على الكفاءات الريادية في دولة الإمارات، ونحن نتطلع إلى الترحيب بجميع النساء المهتمات بتأسيس أعمالهن من خلال البرنامج.

وقال راميش جاجاناثان، الأستاذ الباحث في الهندسة ونائب عميد جامعة نيويورك أبوظبي لشؤون ريادة الأعمال والمدير العام لمنصة ستارت إيه دي: «أظهرت الاستطلاعات أن 37% من النساء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يرغبن بتأسيس أعمالهن الخاصة، وهي أعلى نسبة مسجلة عالمياً، ومع ذلك، فإن 9% فقط من النساء في المنطقة هن من رواد الأعمال وما زلن في مرحلة مبكرة. ومن خلال إطلاق هذا البرنامج، جنباً إلى جنب مع شركائنا في السفارة الأمريكية بأبوظبي وجامعة زايد، نسعى إلى تعزيز قطاع ريادة الأعمال على المستوى الإقليمي من خلال توفير أعمال قوية تقودها النساء وتساعد على دفع عجلة الابتكار وتطوير الأعمال». وسيجري تنظيم جلسة تعريفية افتراضية للمتقدمات والمهتمات في 16 سبتمبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات