169.7 مليوناً مبيعات «جلفار» الفصلية

أعلنت شركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار»، أمس عن نتائجها المالية للربع الثاني من 2020 وحققت الشركة مبيعات بقيمة 169.7 مليون درهم ما شكّل زيادة 90% مقارنة بالربع الثاني من 2019، ويعود سبب ذلك إلى رفع التعليق المؤقت على تصدير المنتجات إلى الكويت والسعودية وسلطنة عمان والبحرين في وقت سابق من هذا العام، إلى جانب النمو الذي حققته الشركة في العديد من أسواقها الرئيسية.وأعلنت «جلفار» عن خسارة صافية بحوالي 25.6 مليون درهم، مما يعتبر تحسنّاً بنسبة 73% مقارنة بالربع الثاني من 2019، وهو يأتي نتيجة الزيادة في صافي المبيعات وخفض المصاريف وتحسين هوامش الربح الإجمالي. أما عن شهر يوليو 2020 فقد نجحت «جلفار» في إعادة هيكلة قاعدة رأس المال لديها بعدما انتهت من إصدار حقوق الاكتتاب، حيث تجاوز الاكتتاب القيمة المطلوبة بأكثر من 2.3 مرات، ممّا يشير إلى ثقة المستثمرين القوية.

وقال الشيخ صقر بن حميد القاسمي، رئيس مجلس إدارة شركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار»: «تؤكد النتائج المشجعة والمتمثلة بزيادة نسبة المبيعات وتقليل الخسائر خلال الربع الأخير، على مرونة نموذج أعمال الشركة ورؤيتها الريادية. ويعدّ هذا التقدّم الهام الذي أحرزناه أساسيّاً للحفاظ على إرثنا الممتد لأكثر من 40 عاماً، لا سيما لناحية توفير حلول رعاية صحية متقدمة في أنحاء العالم».

وقال الدكتور عصام فاروق، الرئيس التنفيذي لشركة الخليج للصناعات الدوائية «جلفار»: «تواصل جلفار مسيرة الازدهار وتحقيق الإنجازات خلال رحلتنا للعودة إلى الربحية وتعزيز أداء أعمالنا، وبشكل خاص بعدما قمنا بإعادة هيكلة ناجحة لرأس المال وعودتنا إلى السعودية وجميع أسواق مجلس التعاون . في الوقت الذي نستمر فيه بتطبيق مهمتنا المتمثلة بتوفير إدارة كاملة للأمراض لملايين العملاء الذين يسعدنا أن نخدمهم محلياً وإقليمياً وعالمياً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات