«الموافقة التلقائية»ترفع الطلب على السفر 20 %

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد خبراء وعاملون في قطاع السفر والطيران أن قرار الهيئة الوطنية لإدارة الأزمات والطوارئ والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، باعتماد الموافقة التلقائية لعودة المقيمين إلى الدولة، بالتزامن مع قرب انتهاء الإجازة الصيفية سينعكس إيجاباً على حركة السياحة والسفر.

وقال الخبراء لـ«البيان الاقتصادي»، إن القرار سيسهم في رفع الطلب عل السفر بنسب تتراوح بين 15 - %20 في المدى القصير مقارنة بالفترة السابقة، على أن ترتفع النسبة تدريجياً خلال الشهور المقبلة.

وأشاروا إلى أن القرار جاء ضمن سلسلة من القرارات، التي استهدفت تخفيف القيود وتسهيل حركة السفر وعودة النشاط السياحي إلى ما قبل الجائحة. وتوقع الخبراء مزيداً من النشاط في حركة السفر من وإلى الإمارات خلال الفترة المقبلة، مع فتح المزيد من الأسواق الخارجية وقيام الناقلات الوطنية بزيادة عدد رحلاتها ووجهاتها.

وأعلنت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، أول من أمس، تطوير الإجراءات الحالية عبر الاستعاضة عن التسجيل وانتظار الحصول على الموافقة بإجراء منح الموافقة المسبقة تلقائياً دون الحاجة إلى تقديم طلب، والبدء في إجراءات رحلة العودة.

وأكدت «الاتحاد للطيران»، في بيان، أمس، أنه أصبح بمقدور مقيمي الدولة الآن العودة إلى أبوظبي بسهولة ويسر من دون الحاجة للتسجيل، وانتظار الحصول على موافقة الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، وعوضاً عن ذلك يمكنهم إجراء منح الموافقة المسبقة الفوري، وذلك قبل عملية حجز تذاكرهم، مشيرة إلى أنه قبل البدء بحجز تذاكر السفر، يُنصح المقيمون بزيارة موقع الهوية والجنسية، وتحديث رقم بطاقة الهوية الإماراتية ورقم جواز السفر، وذلك للتحقق من حالة دخولهم إلى الدولة، بما يتوافق مع صلاحية تأشيرة إقامتهم في دولة الإمارات.

ولا يزال يتعين على جميع الركاب القادمين إلى أبوظبي أو عبرها على متن رحلات الاتحاد للطيران إبراز نتائج سلبية لفحص «كورونا» المستجد من مركز طبي معتمد لدى الحكومة، ويجب إجراء فحص PCR خلال 96 ساعة من مغادرتهم إلى أبوظبي وإبراز شهادة تحليل سلبية، علماً بأنه يتم إعفاء الأطفال دون سن الثانية عشرة وأصحاب الهمم، الذين يعانون من إعاقة متوسطة أو شديدة من إجراء الفحص في الوقت الحالي.

نشاط سياحي

وقال أمين العوضي، مدير عام شركة العوضي للسفريات، إن اعتماد الموافقة التلقائية لعودة المقيمين سيسهم في زيادة نشاط حركة السياحة والسفر، وستكون له انعكاسات إيجابية على النشاط التجاري والاقتصادي بشكل عام، وعلى حركة السياحة الداخلية.

وأوضح أن أهمية هذا القرار تأتي في ظل وجود العديد من العائلات العالقة في الخارج، والتي ترغب بالعودة خصوصاً مع بداية العام الدراسي، لذلك سنلاحظ خلال الفترة المقبلة مزيداً من النشاط على حركة السفر إلى الإمارات وأن هذا النشاط سيبدأ بالارتفاع التدريجي، خلال الفترة المقبلة مع فتح المزيد من الأسواق الخارجية، وقيام الناقلات الوطنية بزيادة عدد رحلاتها ووجهاتها.

تيسير الإجراءات

وقال عمر العلي، الرئيس التنفيذي للمشاريع والتطوير في شركة «نيرفانا» للسفر والسياحة، إنه مع استمرار تخفيف القيود المفروضة على رحلات الطيران من المتوقع أن تنشط الحركة في الفترة المقبلة، لا سيما أن جميع المسافرين كانوا يواجهون بعض التحديات المتعلقة بالحصول على التصاريح المسبقة، لكن مع توفير خدمة الموافقة التلقائية ستكون الأمور أسهل بكثير عن السابق.

وتوقع العلي ارتفاع حركة السفر إلى الإمارات بنسبة 20% على أن تزداد بشكل تدريجي في الأسابيع المقبلة، بالتزامن مع عودة المدارس والجامعات، إلى جانب توجه الناقلات الوطنية لزيادة رحلاتها وتشغيلها حتى الآن أكثر من نصف طاقتها الاستيعابية قبل الجائحة.

وذكر أن عودة النشاط لقطاع السفر والطيران قادمة لا محالة خصوصاً، في ظل الأنباء المتفائلة عن وجود لقاح جديد لفيروس «كوفيد 19»، وهو ما سيدعم في المستقبل حركة القطاع، ليعود لمستوياته ما قبل الجائحة.

طمأنة للمسافرين

وقال مأمون حميدان، المدير العام لشركة «ويجو» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند، إن الخطوة التي اتخذتها الإمارات لتسهيل عملية إجراءات عودة المقيمين تعد إيجابية جداً ومهمة لتنشيط السياحة في الدولة، مشيراً إلى أن بعض المقيمين في الإمارات كانوا يخشون السفر، لعدم قدرتهم على العودة في الوقت المحدد وهذا القرار يطمئن المسافرين لإمكانية السفر في أي وقت دون الحاجة لأخذ موافقات مسبقة.

وتوقع أن ينعكس هذا القرار إيجابياً، ويسهم في ارتفاع الطلب على السفر من وإلى الإمارات خصوصاً في هذه الفترة، حيث إن الكثير من المسافرين يخططون لعطلتهم لزيارة العائلة والأصدقاء والعودة بعد الإجازة الصيفية، مشيراً إلى أن مثل هذه القرارات، بالإضافة إلى التدابير والإجراءات الوقائية التي نفذتها دولة الإمارات تسهم في تعزيز ثقة الزوار بالسوق المحلي الإماراتي، وتنعكس إيجابياً على زيادة التدفقات السياحية إلى الإمارة.

مطار أبوظبي

أعلن مطار أبوظبي الدولي أنه أصبح بإمكان المقيمين الموجودين خارج الدولة العودة إليها، عبر المطار دون الحاجة إلى الحصول على تصريح دخول من الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، مشيراً في الوقت نفسه إلى وجوب حصول جميع المسافرين على نتيجة سلبية لتحليل «بي سي آر» قبل السفر، مع مراعاة إجراء الفحص بمدة لا تتعدى 96 ساعة قبل السفر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات