مؤشر مديري المشتريات: دبي من التعافي إلى الانتعاش

نما الاقتصاد غير النفطي في دبي في يوليو وارتفع مؤشر مديري المشتريات إلى 51.7 الشهر الماضي بزيادة 1.7 نقطة من مستوى يونيو البالغ 50 الذي يفصل النمو عن الانكماش بحسب تقرير «آي إتش إس ماركيت».

ووفق التقرير كانت المكاسب في الإنتاج والأعمال الجديدة وراء النمو الأول في الاقتصاد غير النفطي في 5 أشهر وكان معدل نمو الإنتاج هو الأسرع في 2020 حتى الآن مشيراً إلى قطاع الإنشاءات والجملة والتجزئة يتصدّر الارتفاع كما حقق قطاع السفر والسياحة أول ارتفاع في النشاط منذ فبراير وارتفعت المخزونات بأقوى معدل منذ ديسمبر الماضي.

وسجلت غالبية القطاعات ارتفاعات في يوليو هي الأعلى منذ فبراير الماضي لتغادر منطقة التعافي على المؤشر المسجلة في يونيو الى منطقة الانتعاش. وجاءت أبرز الارتفاعات على المؤشرات الفرعية لقطاع الإنشاءات الذي ارتفع إلى 58 نقطة والتجارة (57 نقطة) والسياحة (55 نقطة).

وقال ديفيد أوين، الاقتصادي في آي إتش إس ماركيت إن بيانات المؤشر لشهر يوليو تشير إلى بدء الانتعاش بعد «كوفيد 19». وأضاف أن الشركات في دبي تستفيد من رفع قيود الحظر في ظل السماح للزوار الأجانب بدخول المدينة من 7 يوليو الماضي. وأشار فريق الاستطلاع في «آي إتش إس ماركت» إلى زيادة في الطلب الاستهلاكي مع إلغاء القيود وشهدت الشركات مبيعات إضافية، حيث استأنفت الرحلات الجوية الدولية العمل وأعيد فتح الأماكن السياحية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات