«دبي للسياحة» تمدد فترة تنفيذ متطلبات الاستدامة إلى يوليو 2021

أعلنت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة» عن تمديد فترة تنفيذ متطلبات الاستدامة التسعة عشر وكذلك تسليم التقارير الشهرية لبرنامج أداة احتساب الكربون لمدة 12 شهراً إضافية، حيث يطلب من المنشآت الفندقية في الإمارة الالتزام بهذه المتطلبات التي تم ضمها لنظام تصنيف المنشآت الفندقية بهدف تحسين أداء الاستدامة في هذا القطاع على المدى الطويل، وهو ما يتماشى مع أهداف وجهود مبادرة «دبي للسياحة المستدامة».

وتأتي هذه الخطوة ضمن إطار حرص «دبي للسياحة» على دعم القطاع، ووضع الأسس القوية التي تضمن تعافيه واستعادة زخمه بعد انحسار جائحة كورونا (كوفيد 19)، ونتيجة لذلك ستستفيد المنشآت الفندقية من فترة التمديد لــ 12 شهراً إضافية بما يمكّنها من ترتيب أوضاعها، وتعزيز قدراتها للالتزام بتلك المتطلّبات وتطبيقها بكفاءة عالية، وبناءً على ذلك، فإنه واعتباراً من 1 يوليو 2021 ستصبح تلك المتطلبات إلزامية، ومن جهة أخرى يتضمن التمديد تأجيل تسليم التقارير الشهرية الخاصة بأداة احتساب الكربون حتى ذلك التاريخ أيضاً.

تغيير إيجابي

وتساهم متطلبات الاستدامة التسعة عشر في وضع لوائح تنظيمية للمنشآت الفندقية على اختلاف تصنيفاتها لتمكينها من إحداث تغيير إيجابي للقطاع.

فيما تغطي المتطلبات مجموعة متنوعة من المجالات بما في ذلك الإدارة المستدامة، ومقاييس الأداء، وتدريب الموظفين على الاستدامة، ولجنة إدارة الاستدامة، والالتزام بالمبادرات الحكومية المستقبلية، وتوعية النزلاء، والفعاليات الخضراء، وأنظمة إدارة الطاقة، وخطة إدارة الطاقة - خطة وسائل النقل، وأنظمة إدارة المياه، وخطة وإدارة المياه - المناشف وشراشف الأسرة، وخطة إدارة النفايات، وإدارة النفايات (المرافق)، وإدارة جودة الهواء (التدخين)، وخطة إدارة المشتريات، والمسؤولية المجتمعية.

وسوف تساهم التحسينات التي تنفذها الفنادق في عملياتها الداخلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات