«راك أي إم أي هوتيل» تنجز %40 من «منتجع موفنبيك جزيرة المرجان»

أعلنت شركة «راك أي إم أي هوتيل» المتخصصة في تطوير وإدارة الفنادق وتتخذ من إمارة رأس الخيمة مقراً لها، عن إحراز تقدم لافت في عمليات إنشاء وتشييد مشروع «منتجع موفنبيك جزيرة المرجان» برأس الخيمة.

وتسير عمليات الإنشاء والتشييد في «منتجع موفنبيك جزيرة المرجان» المقرر افتتاحه عام 2021 وفق الجدول الزمني المحدد على الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة «كوفيد19».

وحققت «راك أي إم أي هوتيل» اليوم إنجازاً متميزاً مع استكمال نحو 40 % من إجمالي مراحل البناء، نتيجة لجهود الكوادر البشرية الضرورية لتسريع وتيرة العمل في المشروع.

وقال المهندس عبدالله العبدولي، رئيس مجلس إدارة شركة «راك أي إم أي هوتيل»: يعتبر «منتجع موفنبيك جزيرة المرجان» الجديد أول مشاريع «راك أي إم أي هوتيل»، ونركز في تشييده على ضمان الالتزام التام بالجداول الزمنية المحددة علاوة على إرساء معايير رائدة في قطاع الضيافة في شتى عمليات التشييد والإنشاء.

وأضاف: وقع الاختيار على شركة «العلي للإنشاء والتعمير» لإنشاء هذا المشروع نظراً لما تتمتع به من مقوّمات مميزة وسجل حافل في تنفيذ المشاريع الضخمة في قطاع الضيافة بإمارة رأس الخيمة، وتقدم الشركة أفضل التقنيات من فئتها وأحدث التطورات في قطاع المقاولات بما يكفل تنفيذ المشروع وفق المخطط الزمني المتفق عليه.

وأكد العبدولي، أن الشركة التزمت بالمخطط الزمني والميزانية المخصصة، ونرى بوضوح التقدم الذي تحرزه في موقع المشروع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات