169 مليوناً خسائر«العربية للطيران» النصفية بسبب تعليق الرحلات

سجلت شركة العربية للطيران، خسائر صافية قدرها 169 مليون درهم خلال النصف الأول، والتي جاءت كنتيجة مباشرة لأداء الربع الثاني الذي تأثر بشدة بالتداعيات الناجمة عن وباء «كوفيد19» ووقف عمليات الرحلات الجوية المنتظمة. وبلغت إيرادات الشركة 1.021 مليار درهم، بانخفاض 53% مقارنة بـ 2.173 مليار درهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وقدمت «العربية للطيران» خدماتها لنحو 2.48 مليون مسافر انطلاقاً من مراكز عملياتها الأربعة، بانخفاض نسبته 57% مقارنة بعدد المسافرين في الفترة نفسها عام 2019.

ويعود السبب المباشر للانخفاض إلى أداء الربع الثاني من العام والذي تأثرت خلاله حركة الملاحة الجوية بنسبة كبيرة نتيجة وباء «كوفيد19»، حيث توقفت الرحلات الجوية المنتظمة نظراً لإغلاق المطارات وتعليق الرحلات، واعتمدت حركة الطيران خلال الربع الثاني في معظمها على الرحلات الخاصة والعارضة ورحلات الشحن الجوي، وقد أدت تداعيات هذا الوضع إلى انخفاض إيرادات الشركة في الربع الثاني لتصل إلى 120 مليون درهم، وبالتالي التأثير على ربحية الربع الثاني الذي سجل خسائر صافية قدرها 239 مليون درهم.

وقال الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة «العربية للطيران»: «لتداعيات غير المسبوقة التي تسبب بها وباء «كوفيد19» وضعت قطاع الطيران العالمي في مواجهة أقوى التحديات في تاريخه.

وقد تبلور التأثير الكبير للجائحة على حركة الطيران خلال الربع الثاني نتيجة لإغلاق الحدود وتعليق الرحلات الجوية في جميع الأسواق الرئيسية، وجاء هذا الواقع ليدفع بشركات الطيران إلى التركيز على ضبط التكاليف ودعم جهود الإغاثة العالمية عبر الرحلات الخاصة والمساعدات الجوية».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات