"دبي لتنمية الصادرات" ضمن القائمة المختصرة المتأهلة لجوائز منظمات ترويج التجارة العالمية

أدرج مركز التجارة الدولية (ITC)، مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، في القائمة المختصرة المتأهلة لجوائز مؤسسات ترويج التجارة العالمية(WTPO 2020) ، لتتنافس المؤسسة مع وكالات ترويج التجارة الخارجية من خمس دول أخرى، ضمن فئة "أفضل استخدام لتكنولوجيا المعلومات".

وسيتم الإعلان عن الجوائز في مؤتمر مؤسسات ترويج التجارة العالمية الثالث عشر المقرر عقده في أكرا، عاصمة جمهورية غانا، في 14 أكتوبر 2020، ومن المتوقع أن يجمع المؤتمر أكثر من 200 من ممثلي منظمات ترويج التجارة، وصانعي السياسات وقادة الأعمال من أكثر من 70 اقتصاداً.

وتجسد جوائز منظمات ترويج التجارة العالمية، دور المؤسسات في قطاع التجارة الخارجية بكل ما يختص بالتميز عبر العمليات والممارسات التي تتبناها مؤسسات ترويج التجارة في مبادرات تطوير الصادرات الخاصة بهم. وتبحث جوائز 2020 بشكل خاص في الممارسات التي ساهمت في تعزيز القدرة التنافسية للشركات المصدرة أو التي أحدثت تغييراً إيجابياً تجاه هذا الهدف.

وقال المهندس ساعد العوضي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات: "يعتبر إدراج مؤسسة دبي لتنمية الصادرات في القائمة المتأهلة للجوائز، اعتراف دولي برؤية المدينة الذكية لدبي، والجهود المبذولة لتمكين الشركات الإماراتية من التنافس بنجاح في أسواق التصدير على مستوى العالم".

وأضاف العوضي: "إن التركيز المتزايد على الجاهزية الرقمية عبر الخدمات والعمليات في إمارة دبي، يعدّ أحد الأصول الاستراتيجية لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات في الترويج للإمارة كمركز عالمي للتصدير وسوق تنافسي للمنتجات المتنوعة. في الواقع، لعبت ميزة التكنولوجيا دوراً رئيسياً في تمكين التجارة والمصدرين في دولة الإمارات العربية المتحدة، من أجل إعادة تأكيد قدراتهم والبقاء على اتصال بالأسواق في مختلف أنحاء العالم خلال أزمة فيروس كورونا كوفيد-19، كما من المقرر أن تكون 50% من الخدمات الحكومية في دولة الإمارات رقمية بالكامل خلال عامين، سنرى منصات جديدة تساعد على زيادة سرعة حركة التجارة عبر دبي".

تلقت جوائز منظمات ترويج التجارة العالمية (WTPO 2020) 60 طلباً، وهو أعلى عدد منذ إطلاق الجوائز في عام 2004. وتعتبر المسابقة مفتوحة لجميع مؤسسات ترويج التجارة، التي تساعد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة على أن تعزيز قدرتها التنافسية في الأسواق الدولية.

وإلى جانب فئة "أفضل استخدام لتكنولوجيا المعلومات"، يتم منح الجوائز أيضاً لفئة "أفضل استخدام للشراكة" و"أفضل مبادرة للتجارة الشاملة والمستدامة". ويتم اختيار الفائز ضمن فئة "أفضل استخدام لتكنولوجيا المعلومات" بناءً على التحسينات الواضحة في الكفاءة من خلال تطبيق التقنيات الجديدة.

وأشار العوضي إلى أن دبي لتنمية الصادرات، وضعت ضمن أولوياتها تمكين مجتمع المصدرين المحليين ودعم المشترين الدوليين، وذلك من خلال دمج الابتكارات التكنولوجية في خدماتنا، بما يتماشى مع التحول الرقمي الذي تشهده الإمارة.

وأضاف: "تطورت "بوابة المصدرين" التي أطلقناها العام الماضي لتوفير بيانات ومعلومات اقتصادية وتجارية حيوية حول المنتجات الإماراتية المطلوبة، إلى منصة معرفية شاملة تسهل الصادرات من دبي. وتعدّ (بوابة المصدرين) منصة مبتكرة تستخدم مزيجاً من المحتوى الرقمي والحلول التقنية، وتمكن الشركات المحلية من الوصول إلى الأسواق الدولية من خلال توفير معلومات محدثة عن الأسواق والقطاعات والمشترين المحتملين، بالإضافة إلى الشراكات والأدوات التي تدعم الصادرات التنافسية.

ويمكن للمصنعين والمصدرين الوصول إلى البوابة عبر الموقع الإلكتروني www.exportersgateway.com، وذلك للبحث عن الفرص وتحديدها، حول 60 منتجاً تتوزع على سبعة قطاعات رئيسية، في أكثر من 40 سوقاً مستهدفاً على مستوى العالم. ولدى البوابة بالفعل 200 شركة مسجلة، ويتم إضافة المزيد من المنتجات والقطاعات والأسواق بشكل تدريجي.

وإلى جانب مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، تضم القائمة المتأهلة لفئة أفضل استخدام لتكنولوجيا المعلومات في جوائز مؤسسات ترويج التجارة العالمية، كل من: الوكالة البرازيلية لتشجيع التجارة والاستثمار (ApexBrasil)، المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية (CCPIT)، وكالة دعم وترويج الصادرات في جورجيا (LEPL Enterprise Georgia)، مؤسسة تنمية التجارة الخارجية الماليزية (MATRADE)، وكالة التجارة والاستثمار البرتغالية (AICEP).

يساعد مركز التجارة الدولية المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في الاقتصادات النامية، والاقتصادات التي تمر بمرحلة انتقالية، لتصبح أكثر قدرة على المنافسة في الأسواق العالمية، وبالتالي المساهمة في التنمية الاقتصادية المستدامة ضمن أطر جدول أعمال المعونة من أجل التجارة، وأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات