غرفة عجمان تكثّف زياراتها الميدانية إلى المصانع

كثفت غرفة عجمان زياراتها الميدانية إلى عدد من مصانع الإمارة بهدف تعزيز الاتصال المباشر مع الأعضاء ورصد الأفكار والمقترحات والوقوف على تحديات القطاع الصناعي وسبل حلها، وذلك ضمن مساعي غرفة تجارة وصناعة عجمان لتعزيز تواصلها المباشر مع أعضائها من مؤسسات القطاع الخاص.

وزار غالب خليفة المهيري عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان مصنع «باور تيك لصناعة اللوحات الكهربائية» بحضور سالم السويدي مدير عام غرفة عجمان، وعبدالله عبد المحسن النعيمي مدير مكتب علاقات ودعم الأعضاء.

واطلع وفد غرفة عجمان على الخطة التشغيلية وخطوط الإنتاج وخطة المصنع لتطوير أعماله وتنويع الأسواق، وقدم مسؤولو المصنع عدداً من الأفكار والمقترحات البناءة الداعمة لتوفير مناخ اقتصادي جاذب في عجمان.

وأشاد السويدي، بالمستوى المتميز للقطاع الصناعي في الإمارة واعتماد المصانع أفضل الممارسات في زيادة الإنتاجية، وأكد أهمية الزيارات الميدانية ودورها في الدفع قدماً بالقطاع الصناعي في الإمارة.

هذا وقام وفد غرفة عجمان بزيارة مصنع بنتلي للملابس، حيث اطلع الوفد على الخطط التشغيلية والإنتاجية وأفضل الممارسات المتبعة والأسواق المستهدفة للمصنع، واستقبل الوفد ثابت السعدي ـ الشريك التجاري الأول في المصنع.

تناولت الزيارة استعراض أهم الخدمات التي توفرها غرفة عجمان لأعضائها والإعفاءات والتسهيلات الحكومية المقدمة لمجتمع الأعمال في إمارة عجمان، والوقوف على أبرز المقترحات والتحديات للقطاع الصناعي، كما زار الوفد مصنع «جلف فوت وير» واستقبل الوفد أمين فيراني ـ مدير عام المصنع، حيث تم تفقد أقسام المصنع وخطوط الإنتاج، كما اطلع على الخطة المستقبلية والأسواق المستهدفة وتطلعات ومقترحات إدارة المصنع لنمو واستدامة القطاع الصناعي بشكل عام.

من جانبه قدم عبدالله النعيمي نبذة حول الإعفاءات والتسهيلات التي توفرها الغرفة لأعضائها، كما أشار إلى أن الغرفة بمتابعة مجلس الإدارة حريصة على تعدد قنوات التواصل مع أصحاب الشركات والمصانع بهدف التعاون في تشكيل محفزات وبرامج موجهة لمجتمع الأعمال في الإمارة لاسيما أن غرفة عجمان بمثابة جسر التواصل بين الجهات الحكومية والخاصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات