أحمد بن سعيد: أقصى درجات الفاعلية والكفاءة والمرونة لدعم وحماية البيئة الاستثمارية والأعمال

نتائج مالية وتشغيلية إيجابية لـ«دافزا» خلال النصف الأول

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

حققت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي «دافزا» نتائج مالية وتشغيلية إيجابية في النصف الأول 2020، حيث سجلت «دافزا» زيادة في حجم الصادرات بشكل عام بلغت 54% خلال الربع الأول من العام، وحازت الصين النصيب الأعلى من إجمالي تجارة «دافزا» خلال تلك الفترة بنسبة 21% وبقيمة 7.7 مليارات درهم، والتي جاءت مدفوعة بارتفاع بلغ 12.4% في حجم الواردات، تلتها الهند بنسبة 16.6% وبقيمة 6.1 مليارات درهم، ثم سويسرا بنسبة 14% وبقيمة 5.1 مليارات درهم.

وشهدت «دافزا» تحقيق فائض في تجارة كافة أنواع البضائع بلغ 3.1 مليارات درهم، حيث جاءت مجموعة الماكينات والآلات والمعدات الكهربائية المحرك الرئيسي في نمو التجارة عبر الواردات، حيث نمت بنسبة 8.4% وبقيمة تصل إلى 9.9 مليارات درهم، تتبعها مجموعة الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة والحلي والمصوغات في المرتبة الثانية، والتي شكلت نحو 34.5% من إجمالي الواردات بقيمة 5.8 مليارات. وشكلت هاتان المجموعتان نسبة 93% من إجمالي تجارة «دافزا» خلال الربع الأول.

وارتفعت المبيعات الجديدة 9% مقارنة بنهاية العام الماضي، لتواصل دافزا بذلك تحقيق نتائج إيجابية على صعيد الإيرادات والأرباح بشكل سنوي ونصف سنوي في مختلف الظروف الاقتصادية والتحديات التي تفرضها بيئة الأسواق الاقتصادية والاستثمارية والتجارية. وازدادت بذلك إجمالي المساحة المستأجرة بنسبة 2.10% مقارنة بالعام الماضي، وبنسبة 7.79 من حيث توسع الشركات بالمتر المربع.

زيادة الشركات المسجلة

كما شهدت المنطقة زيادة بعدد الشركات المُسجلة بحوالي 19% عن نتائج العام الماضي، ما يؤكد على سمعة المنطقة الحرة كملاذ للشركات التي تتطلع لبيئة آمنة تدعمها في مسيرة نموها وتحقيق أهدافها الاستراتيجية على الأصعدة التشغيلية والمالية.

وسجل عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة نمواً ملحوظاً بحوالي 23% مقارنة بنتائج العام الماضي، والتي تستفيد من العديد من الحوافز والمزايا المتاحة أمام هذه الشركات ضمن المنطقة الحرة، فضلاً عن الدعم الفني والاستشاري الذي تمنحه لهم عبر مختلف المراحل من التأسيس إلى النمو والتطور.

وشهدت الحزم المكتبية زيادة كبيرة تمثلت في نمو عدد الشركات بحوالي 39% خلال النصف الأول 2020 مقارنة بنفس الفترة العام الماضي، حيث جاء هذا الإقبال في ظل جاذبية هذه الحزم والمزايا والمرونة العالية التي تمنحها على صعيد الكفاءة المالية للشركات أو لرواد الأعمال.

برهان على النجاح

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي: شهد النصف الأول من العام الجاري ظروفاً استثنائية صعبة، أدت إلى بروز تحديات وقيود اقتصادية، لكن دافزا برهنت على نجاحها في تجاوز هذا التحدي اليوم بدلالة مختلف المؤشرات والنتائج الاقتصادية، من بينها تحقيق فائض بقيمة 3.1 مليارات درهم في تجارة كافة أنواع البضائع وزيادة في حجم الصادرات بنسبة 54% خلال الربع الأول.

وأضاف: تؤكد هذه النتائج مرونة وتكيّف «دافزا» الاستراتيجي لتحقيق نتائج ذات عائد استثماري طويل الأمد والسيطرة على آثار الجائحة الحالية لاستدامة نمو وتدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة أثناء مرحلة الركود والتعافي الاقتصادي الذي يشهد نتائج متفاوتة حول العالم.

وأؤكد أن المنظومة التشغيلية في «دافزا» تتمتع بأقصى درجات الفاعلية والكفاءة والمرونة اللازمة لدعم وحماية البيئة الاستثمارية ومجتمع أعمال المنطقة الحرة والشركات، عبر تقديم مختلف الحوافز الاستثمارية والتشغيلية وتوفير الدعم الفني في مختلف الجوانب، وذلك لتواصل ترسيخ حضورها بين أهم وأفضل المناطق الحرة، ومكانتها بوصفها الأكثر تميزاً وقدرة على تحقيق النجاحات والإنجازات.

من جانبه، قال الدكتور محمد الزرعوني مدير عام سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي: تؤكد المنطقة الحرة بمطار دبي من خلال هذه النتائج نجاحها المتواصل في إدارة واستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة ودعم نموها واستدامتها في إمارة دبي، حيث حققت «دافزا» 92٪ من هدف المبيعات خلال النصف الأول.

كما واصلت لعب دورها بدفع التنمية الاقتصادية في الإمارة ومواصلة مسيرة نجاحاتها، انطلاقاً من موقعها الاستراتيجي بالقرب من أكثر المطارات حركة على مستوى العالم، الأمر الذي أدى إلى تأجير 28% في أحدث مجمعاتنا المكتبية في «دافزا»، والذي جرى تسليمه خلال الربع الأول.

مرحلة إيجابية

وأضاف: واصلت المنطقة خلال النصف الأول العمل رغم الظروف والبيئة المليئة بالتحديات، ونجحت في وضع الآليات المناسبة وفق أعلى المعايير العالمية لضمان سير واستمرارية العمل دون أي أثر يذكر على حركة التجارة وأعمال المتعاملين، ونحن مقبلون على مرحلة إيجابية ستشهد نمواً على مختلف الأصعدة في ظل الخروج من مرحلة التحديات.

مواصلة الخطط التوسعية

واصلت «دافزا» خططها التوسعية لزيادة مساحاتها التأجيرية تلبية للطلب المتزايد على المساحات المكتبية من قبل المتعاملين، حيث تم تشييد مجمع «9W» المكون من 3 أبنية تتألف كل منها من 7 طوابق مخصصة للمساحات المكتبية، وذلك بمساحة إجمالية تبلغ 64,285 متراً مربعاً ضمن موقع استراتيجي ضمن المنطقة الحرة وبإطلالات على مدرج مطار دبي الدولي ليوفر مساحة تأجيرية تبلغ 23,757 متراً مربعاً، جرى تأجير 28.2% منها.

ويوفر المجمع الجديد بالإضافة إلى الخدمات الاستثنائية للمتعاملين، أكثر من 900 موقف للسيارات موزعة على خمسة طوابق.

منطقة حرة آمنة

وفي تأكيد على تماشي وتوافق المنطقة الحرة مع أعلى معايير القوانين والتشريعات الدولية، حصلت «دافزا» على شهادة اعتماد برنامج «المناطق الحرة الآمنة» التي تمنحها المنظمة العالمية للمناطق الحرة، والتي تتبنى أعلى معايير الأمن والسلامة والآليات التي تضمن التجارة النظيفة ومحاربة التجارة الخالية من الأنشطة غير القانونية، إضافة إلى آليات حوكمة شفافة تنسجم مع المعايير العالمية لدى كل من منظمة التجارة العالمية ومنظمة الجمارك العالمية، بما يُسهم في تحسين عمليات مراقبة التجارة، وسلامة البضائع والمنتجات، وتدريب فرق العمل في هذه المجالات، وذلك بعد نجاح المرحلة التجريبية من البرنامج وإطلاقه على المستوى العالمي.

دعم الشركات

وأطلقت المنطقة الحرة بمطار دبي حزمة حوافز وتسهيلات دعماً لشركات المنطقة الحرة التي تتخذ من «دافزا» مقراً لها، وذلك حرصاً على استمرارية أعمالها وعملياتها في شتى القطاعات الاقتصادية التي تعمل بها، وذلك تخفيفاً من حدة التأثيرات الاقتصادية والإجراءات الاحترازية لما يشهده العالم في ظل جائحة «كوفيد 19».

وجاءت هذه الخطوة بشكل أساسي لتعزيز قدرة الشركات على التكيّف مع التقلبات العالمية ومنحها المرونة الكافية للتخفيف من حدة تأثيرات الوضع الاقتصادي الحالي، حيث تضمنت تأجيل دفع الإيجارات لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر وتيسير الدفعات المالية من خلال أقساط ميسرة بصورة شهرية، إلى جانب إعفاء تجار ومحال التجزئة ضمن المنطقة الحرة من قيمة الإيجار لمدة ثلاثة أشهر، ورد جميع مبالغ التأمين على المساحات المستأجرة وجميع ضمانات العمالة للشركات، إضافة إلى إعفاء الشركات الجديدة من رسوم التسجيل والترخيص، فضلاً عن إلغاء الغرامات على الشركات.

إجراءات وقائية

وكانت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي اتخذت مجموعة من الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد ضمن المنطقة الحرة، حيث شكلت لجنة للطوارئ والأزمات تعمل على مدار الساعة لمراقبة ومتابعة سير العمليات في المنطقة الحرة خلال هذه الفترة الصعبة وتطبيق الإرشادات والتوجيهات الصادرة عن وزارة الصحة ووقاية المجتمع ومختلف الجهات المختصة.

كما قامت المنطقة الحرة في وقتٍ سابق بتطبيق نظام العمل عن بعد بنسبة 100% ضمن مباني السلطة بالاستناد إلى التطبيقات الإلكترونية والذكية والبنية التحتية التقنية المتطورة التي تتمتع بها الدولة والمنطقة الحرة، إضافة إلى حث شركاتها على تطبيق النظام ذاته حفاظاً على صحة موظفيهم ومجتمع الأعمال الحيوي لديها.

جاهزية للمستقبل

كشفت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي خلال النصف الأول عن مبادرات نوعية تقدمها لموظفيها خلال فترة تطبيق نظام العمل عن بعد، وذلك حرصاً منها على استدامة وتيرة العمل المتميزة وإرساء بيئة ملائمة لاستمرارية «العمل عن بعد» بسلاسة وسهولة عالية محافظة على أواصر العلاقات الوظيفية خلال هذه التجربة الجديدة.

وتضمنت المبادرات المعدة من إدارة الموارد البشرية في «دافزا»، مبادرة «ملتقى موظفي دافزا الافتراضي»، والذي من خلاله يتم وضع أجندة معينة بشكل أسبوعي لمناقشة تجربة الموظفين الحالية ومقترحاتهم مع قيادات المنطقة الحرة وتخصيص مدة معينة من الملتقى مخصصة للموظفين الذين يودون مشاركة زملائهم بإنجاز معين، وذلك من باب تأصيل العلاقات وتشجيعهم على إرساء بيئة إيجابية ودية رغم انقطاع الاتصال المباشر خلال هذه الفترة.

وبهدف تقدير جهود الموظفين المتميزين تبعاً لنتائج متابعة المهام الوظيفية وتقاريرهم وتقييم مديري الإدارات، استمرت «دافزا» بتطبيق منظومة الثناء والتقدير خلال هذه الفترة عن طريق نظام الاتصال الداخلي، وذلك لتحفيز الموظفين وتقدير جهودهم الاستثنائية أثناء أدائهم لأعمالهم وسعيهم للمحافظة على جودة وتميز تجربة المتعاملين والشركات الأجنبية في «دافزا».

وواصلت «دافزا» التزامها نحو تنمية قدرات ومهارات موظفيها عن بعد عبر تفعيل منصة تعليمية رقمية تتيح لكادرها البشري الانضمام إلى مختلف الدورات التدريبية والمحاضرات بهدف استمرارية عملية التطوير الوظيفي واستمرار تلبية متطلبات المسار المهني لموظفيها. كما تتيح المنصة لموظفيها اختيار موضوعات نوعية تقوم بتوسيع قاعدتهم المعرفية وتبني مهارات جديدة لاستثمار أوقاتهم خلال عملهم من منازلهم.

استبيان

أظهر استبيان أجرته «دافزا» بين الموظفين لاستطلاع آرائهم حول نظام العمل عن بُعد وفاعليته لأداء الأعمال وصول نسبة رضا الموظفين عن النظام إلى أكثر من 85%، مع نتائج مرتفعة على صعيد فاعلية التواصل وتواجد المصادر والآليات المطلوبة ومستوى الإنتاجية، في حين شهد مؤشر الرضا الوظيفي نمواً خلال الربع الأول من العام الجاري ليصل إلى 81%.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات