الناقلة تستأنف رحلاتها إلى الكويت ولشبونة

شبكة طيران الإمارات تغطي 70 وجهة في أغسطس

أعلنت طيران الإمارات أنها ستستأنف خدمات الركاب إلى الكويت اعتباراً من اليوم وإلى لشبونة في 16 أغسطس، وبذلك يرتفع عدد المحطات التي تغطيها شبكتها العالمية إلى 70 وجهة خلال الشهر الجاري، أي ما يزيد على نصف عدد المدن التي كانت تخدمها قبل جائحة «كوفيد ــــ 19».

وتواصل الناقلة توسيع عملياتها تدريجياً مع المحافظة على صحة وسلامة عملائها وأطقمها والمجتمعات التي تخدمها كأولوية قصوى.

وستعمل رحلات طيران الإمارات إلى الكويت يومياً، وإلى لشبونة 3 أيام في الأسبوع، باستخدام طائرات بوينج 777-300ER، والحجز متاح على هذه الرحلات عبر الموقع الشبكي emirates.com أو عن طريق وكلاء السفر.

وتوفر طيران الإمارات لعملائها إمكانية مواصلة السفر براحة وأمان عبر مركزها في دبي بين الأمريكتين وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط ومنطقة حوض المحيط الهادئ الآسيوية. كما يمكن للعملاء من مختلف محطات الناقلة التوقف في دبي مع إعادة فتح أبواب المدينة أمام الزوار من رجال الأعمال والسياح الدوليين.

شهادة الفحص

وإبراز شهادة فحص «كوفيد ــ 19» PCR إلزامي لجميع الركاب العابرين (الترانزيت) والقادمين إلى دبي والإمارات قبل ركوب الطائرة، بمن فيهم مواطنو الدولة والمقيمون والسياح، بغض النظر عن البلد الذي يأتون منه. وتتوفر معلومات حول متطلبات دخول الزوار الدوليين إلى دبي على الموقع emirates.com/‏flytoDubai وتعد دبي واحدة من الوجهات العالمية الأكثر شعبية.

ففي عام 2019، استقبلت المدينة 16.7 مليون زائر واستضافت مئات الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض العالمية، بالإضافة إلى الأحداث الرياضية والترفيهية.

ومنذ أعادت دبي فتح أبوابها أمام السياح في 7 يوليو المنصرم، واصل عدد حالات «كوفيد-19» الجديدة في دولة الإمارات تراجعه، وأصبحت دبي من أوائل مدن العالم التي تحصل على ختم «السفر الآمن» من مجلس السفر والسياحة العالمي الذي صادق على التدابير والإجراءات الاحترازية الشاملة والفعالة التي تتخذها دبي لضمان صحة وسلامة زوارها.

وتقدم طيران الإمارات تغطية تكاليف العلاج الطبي والحجر المتعلقة بـ«كوفيد ــــ 19» مجاناً لعملائها بغض النظر عن وجهتهم أو الدرجة التي يسافرون فيها، وتسري هذه التغطية على جميع العملاء الذين يسافرون على رحلات الناقلة حتى 31 أكتوبر (اكتمال الرحلة الأولى في أو قبل 31 أكتوبر 2020).

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات