تنوع المنتج يسرّع تنشيط السياحة في الإمارات

العيد ينعش وجهات التسوق والسياحة في دبي

يقدم القطاع السياحي في الدولة نموذجاً متفرداً في تنوع وتعدد البرامج الترفيهية والخيارات السياحية مع تناغم ومرونة عالية، تساهم في تعزيز السياحة الداخلية واستقطاب الزوار الدوليين، الأمر الذي ينعكس على سرعة انتعاش القطاع من تبعات جائحة «كورونا»، وعودة النشاط لسابق عهده، ولا سيما مع استمرار المبادرات الحكومية الداعمة للقطاع.


وقالت مصادر عاملة في القطاع السياحي لـ«البيان»: إن الإمارات نجحت في ابتكار منتجات سياحية، تناسب الجميع، بما فيها السياحة العائلية والترفيه والأعمال والحوافز والمؤتمرات والمعارض والمهرجانات، إضافة إلى تحقيقها قفزات نوعية في ما يتعلق بتوفير المنتج الخاص بالسياحة العلاجية والرياضية والسياحة البحرية، الأمر الذي يساهم في تعزيز حصة السياحة الداخلية واستقطاب المزيد من الزوار الدوليين.


إلى ذلك شهدت مراكز التسوق والوجهات السياحية، خلال احتفالات عيد الأضحى في دبي ارتفاعاً ملحوظاً بمستويات إقبال الزوار والمبيعات، حيث أسهمت العروض والتخفيضات والفعاليات الترفيهية، بالتزامن مع الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية في تعزيز ثقة الزوار وتحفيز الإقبال.


ويأتي انتعاش الإقبال على مراكز التسوق، في ظل موسم مفاجآت صيف دبي، التي تكتسب أهمية خاصة في دورة العام الحالي، والتي تشكل منصة لتسليط الضوء على دبي وجهة آمنة للزيارة وقضاء أوقات رائعة، وكذلك ليحظى قطاع التجزئة بفرصة الترحيب بالعملاء من مختلف أنحاء الإمارات، والعالم على مدى سبعة أسابيع من تجارب التسوق والترفيه الرائعة.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

تنوع المنتج قاطرة انتعاش السياحة في الإمارات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات