أول مهندسة إماراتية في «لوكهيد مارتن»: المرأة شريكة أساسية في تطوّر الاقتصاد

قالت هالة الزرقاني أول مهندسة إماراتية في «لوكهيد مارتن» إن نجاحها في العمل بالشركة الأمريكية الشهيرة، التي تعد واحدة من كبريات شركات الدفاع والأسلحة في العالم، يأتي ثمرة دعم قيادتنا الرشيدة المتواصل للمرأة، وتمكينها من المشاركة مع الرجل في مجالات العمل المختلفة، مؤكدة أن المرأة الإماراتية أثبتت جدارتها وكفاءتها، وأصبحت شريكة أساسية في بناء المجتمع وتطور الاقتصاد.

وبدأت هالة الزرقاني عملها في مركز لوكهيد مارتن للابتكار والحلول الأمنية بأبوظبي، وإن لوكهيد مارتن تلتزم بتعزيز بيئة عمل شاملة تتيح فرصاً متساوية لجميع الموظفين، حيث إن التنوع والاندماج هما أساس ثقافة الشركة الأمريكية.

وأوضحت أن المواطنات خاصة المهندسات يعملن في هذا القطاع منذ فترة طويلة، بهدف تطوير حلول أساسية مبتكرة، ولا شك أن البدايات كانت صعبة في الأيام الأولى. ولكن، يتزايد اليوم عدد المؤسسات والشركات والقوات المسلحة التي تدرك الحاجة إلى إشراك المزيد من النساء في قطاع الدفاع لاكتساب فائدة التنوع الفكري الإضافية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات