مستويات الزوار والمبيعات تؤكد نجاح السياسات الاستباقية للحكومة

دبي ترفع الثقة بالتسوّق الآمن إلى 83%

رصد استطلاع «البيان الاقتصادي» ارتفاع ثقة الجمهور بمستويات الصحة والسلامة في مراكز التسوق العاملة في دبي بنسبة تصل إلى 83 % في ظل الإجراءات الاحترازية المتكاملة التي تطبقها المراكز والالتزام التام من قبل العاملين والزوار، ما يعكس نجاح الإمارة في بناء وترسيخ الثقة في بيئة تسوّق آمنة للجميع.

ورداً على سؤال الاستطلاع «ما مدى شعورك بالأمان في ظل إجراءات السلامة الاحترازية التي تطبقها مراكز التسوّق في دبي؟»، أعرب 82.1 % من المشاركين في الاستطلاع على «تويتر» عن ثقتهم بهذه الإجراءات حيث أبدى 55.2 % تقييماً بدرجة «عالٍ» بالإضافة إلى 26.9 % تقييم «متوسط» فيما قيّم 17.9 % من المشاركين درجة شعورهم بالأمان في مراكز التسوق بدرجة «ضعيف».

وأكد 83 % من المشاركين في الاستطلاع على موقع البيان الالكتروني ارتفاع شعورهم بالأمان في مراكز التسوق بواقع 54 % تقييم بدرجة «عال» و 29 % تقييم بدرجة متوسط للإجراءات الاحترازية التي تطبقها المراكز التجارية فيما جاء تقييم 17 % من المشاركين بدرجة «ضعيف».

وأكد كمال فاتشاني، رئيس مجموعة «المايا» لتجارة التجزئة أن دبي نجحت في تعزيز ثقة الجمهور تجاه كافة القطاعات وفي مقدمتها قطاع التجزئة والتسوق وبفضل التعاون الوثيق بين الجهات الحكومية المعنية وكافة قطاعات الأعمال ساهم الالتزام الجمعي من قبل كافة الأطراف بمن فيهم الأفراد في إيجاد بيئة آمنة ذات إجراءات احترازية متكاملة لكافة المجالات وفي مقدمتها مراكز التسوق.

وأضاف أن الرسائل التوعوية الحكومية لعبت دوراً حيوياً في رفع مستويات الالتزام بالإجراءات الاحترازية، مما ساهم في سرعة عودة الحياة لطبيعتها، مشيراً إلى أن مستويات حركة الزوار والمبيعات في مراكز التسوق تؤكد نجاعة السياسات الاستباقية التي طبقتها حكومة دبي وتساعد قطاع التجزئة على التعافي بشكل أسرع خلال الفترة المقبلة.

وقالت ماريا الجوخي، مديرة تطوير الأعمال في الدليل الرقمي لعروض التجزئة «أوفراتي دوت كوم»، إن قطاع التجزئة في دبي سجل انتعاشاً متسارعاً خلال الفترة الماضية بفضل التزام مراكز التسوق بكافة الإجراءات الاحترازية مما عزز ثقة المتسوّقين والزوار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات