القنصل العام الصيني مؤكداً تنوّع الخيارات في الإمارة:

دبي الوجهة المفضلة للسياح الصينيين

أكد القنصل العام الصيني في دبي لي شيوي هانغ أن دبي تعد الوجهة السياحية المفضلة للصينيين، وذلك لما تتمتع به دبي كوجهة سياحية عالمية من الطراز الأول وفي ضوء ما تملكه من مقومات طبيعية ومرافق ومنشآت سياحية فريدة وخيارات ترفيهية وثقافية وفعاليات وأنشطة متنوعة فضلاً عما تتمتع به من مشاريع جذب سياحي مبتكرة.

وأشار القنصل العام الصيني في تصريحات خاصة لـ«البيان» إلى أن إمارة دبي تتمتع بمستوى عال من ناحية الأمن العام، وتمتلك موارد سياحية غنية ومرافق خدمية متقدمة، علاوة على العلاقات الوثيقة التي تربط بين الإمارات والصين والإعفاء المتبادل لمواطني البلدين من تأشيرات الدخول. وأوضح أنه خلال العامين الأخيرين بلغ عدد السياح الصينيين القادمين إلى دبي ما يقارب مليون سائح سنوياً.

لذلك، فقد أصبحت الصين واحدة من 4 مصادر رئيسية للسياح الوافدين إلى دبي من شتى بقاع العالم، كما أنها ضمن أوائل الدول من حيث متوسط إنفاق السائح.

تفاؤل

وأضاف هانغ أن التعاون بين الإمارات والصين الشعبية يشهد تطوراً كبيراً في العديد من المجالات، ومن أهمها التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي. وقال: «إنني على يقين بأن المستقبل سيشهد زخماً ونمواً مستمرين لاسيما في مجال التعاون السياحي بين البلدين».

مؤكداً أن دبي ستبقى واحدة من الوجهات السياحية المفضلة للسياح الصينيين، كما أعرب عن تفاؤله الكبير تجاه مزيد من التعاون الثنائي في مختلف المجالات في فترة ما بعد جائحة «كوفيد- 19».

وأفاد بأنه شارك مؤخراً في أعمال منتدى التعاون الصيني - الإماراتي في مجال السياحة المنظم في إطار الدورة الأولى للمعرض الرقمي للتجارة والاقتصاد الصيني- الإماراتي.

مشيراً إلى أن المنتدى استهدف بحث بناء منصة رقمية لتعزيز التعاون السياحي بين البلدين. وأضاف أن: «الصين حققت نسبة عالية في انتشار استخدام الرقمنة، حيث اعتاد السياح في الصين على استخدام منصات الإنترنت الرقمية لاستكشاف المنتجات والخدمات السياحية وتجربتها».

تغيرات لافتة

وقال القنصل العام الصيني في دبي: «أحدث وباء كورونا تغيرات لافتة في أنماط السياحة في الصين، فهناك تركيز كبير من جانب السياح على سلامة وجودة وانتقاء المنتجات السياحية.

وفي ظل الوضع الحالي المتمثل في عدم اكتشاف لقاح ضد الفيروس حتى الآن، فإن نمو النشاط السياحي يحدث تدريجياً، غير أنني على ثقة من أنه مع ما حققته الصين والإمارات من نتائج مرحلية في مكافحة الوباء والعودة الشاملة للعمل والإنتاج فإن مرحلة استعادة النشاط السياحي لن تطول كثيراً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات