«زايلم» تتبنى أفضل ممارسات الاستدامة

أعلنت شركة زايلم، المتخصصة في مجال تكنولوجيا المياه، عن نجاحها في تخفيض انبعاث الغازات الدفيئة بنسبة 28.3%، لتتفوق على هدفها الذي حددته عام 2014 لتخفيض الانبعاثات بنسبة 20%.

وتماشياً مع أهداف الخطة الوطنية للتغير المناخي للإمارات 2050، كشف تقرير الاستدامة، المياه من أجل عالم صحي، الصادر عن زايلم عام 2019 أن الشركة تفوقت على أهدافها المحددة وحققت تقدّماً ملموساً في جميع أهدافها في مجال الاستدامة لعام 2019.

وتم وضع التقرير وفقاً لمعايير المبادرة العالمية لإعداد التقارير، حيث أبرز التقدم الذي أحرزته زايلم في طيف واسع من مجالات الاستدامة، ابتداءً من كثافة استهلاك الطاقة والمياه، وصولاً إلى الابتكار والتنويع والشمولية والإغاثة في حالات الكوارث والمواطنة المؤسسية والتأثير المجتمعي وتطوع الموظفين. وعلاوة على تفوقها على هدفها الطموح في التقليل من انبعاث الغازات الدفيئة، استطاعت الشركة تخفيض كثافة استهلاك الطاقة في المنتجات.

وقال فرانك أكلاند، المدير الإداري لمنطقة الشرق الأوسط لدى شركة زايلم: تلتزم زايلم بدعم مبادرات الاستدامة في الشرق الأوسط وسائر أرجاء العالم، إذ تفتقر المنطقة للموارد المائية، وبات من المهم اليوم أكثر من أي وقت مضى أن نحافظ على المياه من أجل تنمية مستدامة ولتلبية الحاجة المتنامية لأعداد السكان المتزايدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات