إعادة تشكيل مجموعة عمل شركات تأجير السيارات في دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

شهدت مجموعة عمل شركات تأجير السيارات في دبي، العاملة تحت مظلة غرفة تجارة وصناعة دبي، إعادة تشكيل أعضاء المجموعة الهادفة إلى تفعيل آليات الحوار بين القطاعين العام والخاص، وتعزيز نشاط تأجير السيارات في دولة الإمارات ودبي.

وانتخبت المجموعة التي تضم عدداً من كبري شركات تأجير السيارات المحلية والعالمية في دبي مروان الملا المدير العام لشركة "دولار" لتأجير السيارات في الإمارات وسلطنة عُمان، رئيساً للمجموعة، ومحمد الريس نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة الريس نائباً للرئيس، فيما تم انتخاب محمد المرزوقي الرئيس التنفيذي لشركة "أر بي أم " لتأجير السيارات أميناً عاماً للمجموعة.

ومن جهته أكد مروان الملا، أن المجموعة تستهدف تعزيز مشاركتها الفعالة في خلق حوارات استراتيجية بين القطاعين العام والخاص، كما تقوم بالتنسيق بين الشركات المحلية والعالمية العاملة في قطاع تأجير السيارات، مع وضع حلول استراتيجية وفعالة لتعزيز تعافي القطاع من تداعيات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، لاسيما مع استئناف الأنشطة السياحية في دبي.

وبدوره، قال محمد الريس إن مجموعة العمل (التي تضم أكثر من ٢٠ عضواً) تسعى إلى تعزيز دور الشركات العاملة في قطاع تأجير السيارات دبي، وخلق قنوات للتواصل المثمر مع الحكومة في مجالات الأعمال والاستثمار والأنشطة التجارية، من خلال تبادل الخبرات وأفضل الممارسات العالمية، مشيراً إلى أن المجموعة تضم شركات تأجير السيارات المحلية والعالمية والتي تدير ما يقارب 100 ألف مركبة قابلة للتأجير.

وتعليقاً على انتخابه كأمينا عاما للمجموعة، قال محمد المرزوقي: "أنا سعيد بتعييني ضمن مجموعة العمل المعنية برعاية صناعة تأجير السيارات في دبي"، لافتاً إلى أن المجموعة ستقوم بالتعاون مع جميع الجهات الحكومية والخاصة وإدارة ورشات عمل من شأنها النظر في جميع احتياجات ومتطلبات شركات التأجير وآليات تطويرها.

وتابع المرزوقي: "تتطلب المرحلة المقبلة أن يلتزم كل قطاع بواجباته تجاه الاقتصاد المحلي لتسريع عمليات التعافي لنحقق الانطلاقة المنشودة لـ "اقتصاد ما بعد كورونا"، موضحاً أن قطاع تأجير السيارات منوط به تقديم أفضل الخدمات سواء للمحليين أو الأجانب بما يليق بسمعة دبي كواحدة من أفضل الوجهات السياحية في العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات