«مرحبا» تواصل خطتها التوسّعية محلياً وعالمياً

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كد جعفر داود، نائب رئيس أول «دناتا» أن «مرحبا» تواصل تنفيذ خطتها التوسعة المحلية والعالمية حيث سيتم إضافة صالة جديده في جنيف بسويسرا خلال العام الجاري بمساحة تزيد عن 400 متر مربع، كما أنها ستقوم بزيادة الطاقة الاستيعابية لصالة في مطار دبي الدولي بنسبة 30%، مشيراً إلى أن العام المقبل سيشهد افتتاح المزيد من الصالات الجديدة حول العالم في ظل ارتفاع الطلب.

وقال داود خلال لقاء صحفي عقد أمس «عن بعد» انه مع العودة التدريجية لحركة السفر وتخفيف القيود والإجراءات التي جاءت في إطار مكافحة جائحة كوفيد 19 أعادت «مرحبا» افتتاح 4 صالات منها صالتان في دبي وان هناك استعداداً لاستئناف العمل في باقي الصالات حالما تتوفر الظروف المناسبة مشيرا إلى أن «مرحبا» تقدم خدمات ذات جودة عالية في 8 مطارات في 6 دول، من خلال 7 صالات في مطاري دبي وآل مكتوم و3 صالات في جنيف وزيورخ في سويسرا وصالتين في سنغافورة وصالة في كل من كراتشي ومالبورن ومانيلا.

وأضاف أن «مرحبا» تخدم 2.86 مليون مستخدم للصالات سنوياً، كما تستقبل 268 ألف عميل سنوياً من خلال خدمة الاستقبال والمساعدة بواسطة كادر يضم أكثر من 800 موظف مشيرا إلى أنه بعد مرور 29 عاماً على انطلاق عملياتها، أصبحت «مرحبا»، التي تأسست في عام 1991، واحدة من أسرع شركات خدمات المسافرين نمواً في العالم،

وقال إن «مرحبا» سجلت خلال السنوات الماضية تطوراً كبيرا في الخدمات، من خلال التوسع عالمياً في أول صالة في الخارج في زيورخ عام 2005 وتجديد الصالات وإطلاق هوية جديدة في 2012 ومواصلة التحسينات والتوسعات الجديدة.

وأنها قامت بتعزيز خدماتها وعروضها لمساعدة المسافرين في دبي على الاستمتاع بتجربة سفر آمنة وسلسة طوال رحلتهم. وبالإضافة إلى خدمة الاستقبال والمساعدة وخدمة السيارة مع سائق، حيث توفر «مرحبا» أيضاً للمسافرين في دبي خدمة مبتكرة تتمثّل في إنجاز إجراءات السفر في المنزل وتعقيم الأمتعة قبل 24 ساعة من موعد الرحلة.

وأضاف أن «مرحبا» اعتمدت عدداً من الإجراءات والتدابير الوقائية التي تضمن صحة وسلامة الموظفين والعملاء منها توفير خيارات الدفع من دون لمس كما يتم تنظيف وتعقيم الصالات باستمرار مع التركيز على الأسطح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات