مجلس غرفة الفجيرة يناقش وضع اقتصاد الإمارة ما بعد "كوفيد 19"

ناقش مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة الوضع الاقتصادي بالإمارة بعد انحسار وباء كورونا المستجد "كوفيد 19" وسير تنفيذ خطة عمل الغرفة للعامين الجاري والمقبل. وأكد الشيخ سعيد الشرقي رئيس مجلس الإدارة أن غرفة الفجيرة تعمل مع الحكومة وكافة الجهات والدوائر المحلية كفريق عمل واحد لمواجهة تداعيات «كوفيد 19»، والتي أثرت على العالم كله.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة الغرفة مساء أمس في مقر الغرفة.

وأثنى المجلس مجدداً على قرار صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة رقم 6 بإعفاء بعض المؤسسات التجارية والمهنية بالإمارة من رسوم الغرفة للعام الجاري، مقدماً الشكر الجزيل لسموه على حزمة المحفزات الاقتصادية التي أمر بها والتي تعد جاذبة لحركة الاستثمار في الإمارة، وتسهم في توفير المناخ المناسب والبيئة الأفضل للمتعاملين والمستثمرين، كما تحافظ على مستوى التنمية الاقتصادية وتُمكن المؤسسات والشركات العاملة من استمرارية أعمالها وأنشطتها.

كما أشاد المجلس بالقرارات التحفيزية للمستثمرين التي اتخذتها الدولة جراء التحديات التي فرضها تفشي وباء كورونا المستجد. وأوضح سلطان جميع الهنداسي مدير عام الغرفة أن الخطة التشغيلية للغرفة للعامين الجاري والمقبل تشمل الاستعداد للمشاركة في فعاليات إكسبو دبي بما يخدم الترويج لإمارة الفجيرة والفرص الاستثمارية الاقتصادية فيها، كما تشمل وضع خطط لتدريب الموظفين ومجتمع رواد الأعمال من الشباب لتحفيزهم من خلال التدريب المستمر للارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدم ضمن المشاريع الصغيرة. كما تم طرح عدد من المبادرات المنبثقة عن اللجان المنبثقة من مجلس الإدارة في خدمة الترويج للمنتج الصناعي المحلي وإيجاد حلول للتحديات التي تواجه القطاع الصناعي في الإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات