الاستحواذ على حصة الأغلبية في «يونيكو» الكورية للخدمات اللوجستية

أعلنت «موانئ دبي العالمية»، الاستحواذ على حصة بنسبة 60% في شركة «يونيكو» للخدمات اللوجستية. ومن المتوقع الانتهاء من الصفقة في الربع الأخير من عام 2020 بعد الحصول على الموافقات التنظيمية اللازمة، فيما يمثل خطوة استراتيجية جديدة نحو تحقيق رؤية «موانئ دبي العالمية» بتوفير شبكة خدمات متكاملة تتصل بشكل مباشر بالعملاء النهائيين وأصحاب البضائع، وذلك في إطار سعيها المستمر للتخلص من أوجه القصور في سلاسل التوريد والإسراع بوتيرة النمو التجاري.

وتأسست شركة «يونيكو»، التي يقع مقرها الرئيسي في كوريا الجنوبية، في عام 2002 على يد إتش. جي. بارك، وتتمتع الشركة بحضور عالمي واسع بفضل فروعها الخمسة والعشرين المنتشرة في 20 دولة، كما أنها تعد حالياً من كبرى شركات كوريا الجنوبية المستقلة في فئة وكلاء مبيعات وتعبئة ونقل الحاويات إلى الموانئ.

وأثبتت الشركة جدارتها في مجال النقل متعدد الوسائط، ولها حضور قوي في سوق النقل عبر السكك الحديدية بين منطقتي شرق ووسط آسيا وروسيا، وتحديداً «سكك الحديد العابرة لمنطقة سيبيريا» و«سكك الحديد العابرة للصين»، وهما منطقتان تتمتعان بأهمية استراتيجية.

أهداف استراتيجية

ويأتي هذا الاستحواذ في إطار الأهداف الاستراتيجية لشركة «موانئ دبي العالمية» لتكون أحد أكبر مزودي الحلول الذكية لسلاسل التوريد في العالم، ومن المتوقع أن تؤدي إلى تعزيز التعاون بين الشركتين في أوروبا ومنطقة آسيا والمحيط الهادي، فضلاً عن زيادة القدرات اللوجستية لـ«موانئ دبي العالمية» التي ستستفيد من خبرات «يونيكو» في مجال شحن السيارات، خاصة أن هذا القطاع يلقى اهتماماً استراتيجياً من جانب الشركة.

مزوّد رائد

قال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»: تطمح «موانئ دبي العالمية» لأن تصبح مزوداً رائداً للحلول المتكاملة لسلسلة التوريد، ولا شك أن إدماج «يونيكو» في شبكتنا العالمية سيساعدنا على تحسين الخدمات التي نقدمها لعملائنا في كوريا الجنوبية وغيرها من الأسواق، بالإضافة إلى تعزيز قدراتنا اللوجستية، جنباً إلى جنب مع الخدمات البحرية التي نقدمها وشبكتنا العالمية من الموانئ ومحطات الحاويات.

وقال إتش. جي. بارك، الرئيس والمدير التنفيذي لـ«يونيكو»: شراكتنا مع «موانئ دبي العالمية» ستتيح لنا بلوغ مستوى جديد من النمو. وكجزء من شبكة «موانئ دبي العالمية»، سنتمكن من تحقيق تطور أكبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات