غرفة أبوظبي تتبنى ثلاثة أهداف للتنمية المستدامة

أعلنت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي عن تبنيها لثلاثة أهداف للتنمية المستدامة، وذلك تجسيداً للعمل المجتمعي، وضماناً لمستقبل الأجيال المقبلة، وتعزيزاً للشراكة مع قطاع الأعمال من أجل المضي نحو مستقبل مستدام.

وقال محمد هلال المهيري، مدير عام غرفة أبوظبي: نعمل في الغرفة وفقاً للقيم ونتحلى بروح المواطنة المؤسسية في سلوكنا، ونسعى إلى مواءمة أهدافنا مع الطموحات الوطنية والإقليمية والعالمية للتنمية المستدامة، لا سيما وأن جميع إنجازاتنا وجهودنا السنوية تمضي نحو تحقيق أهداف رؤية أبوظبي 2030، ورؤية الإمارات 2021، وذلك لجعل الدولة ضمن أفضل دول العالم في مجال التنمية المستدامة.

وأكد أن أهداف التنمية المستدامة الثلاثة التي تبنتها غرفة أبوظبي، تأتي لتمضي غرفة أبوظبي لتكون غرفة مستدامة، وذلك من خلال أولاً دعم تكافؤ الفرص والمساهمة في نمو اقتصادي متنوع وقوي، منوهاً إلى أن الغرفة تطبق أفضل الممارسات الاقتصادية والإدارية لتحقيق نمو اقتصادي متنوع وقائم على المعرفة والاستدامة.

وأضاف أن ثاني الأهداف هو تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، ويأتي ذلك من خلال سعي غرفة أبوظبي إلى تحقيق أعلى معايير المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في العمل، وذكر أن ثالث الأهداف هو تبني تشجيع السلام وإقرار العدل وبناء مؤسسات فعالة وشفافة، وقد سعت غرفة أبوظبي إلى دعم حوكمة المؤسسات المحلية وتمكينها، وذلك تحقيقاً للتنمية المستدامة.

وشدد على أهمية تعزيز المشاركة المجتمعية من خلال تكامل العمل المؤسسي لإرساء دعائم التنمية الشاملة في الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات