التجاهل الواعي يتصدى للاحتيال الإلكتروني

ذكر 79% من القرّاء المشاركين في استطلاع «البيان الإلكتروني» الأسبوعي و84% من متابعي «البيان الاقتصادي» عبر «تويتر» أنهم يقومون بتجاهل رسائل الاحتيال الإلكتروني الواردة إليهم في حين يقوم ١٤% منهم بإبلاغ الجهات المختصة عن تلك الرسائل و2% فقط يقومون بالتواصل مع مرسليها.

وأكّد خبراء لـ«البيان» أن النتائج تشير إلى نمو الوعي بأساليب الاحتيال الإلكتروني بشكل كبير في الإمارات مع أهمية استمرار الشركات في تدريب وتوعية موظفيها في الأمن السيبراني، مؤكدين أن وقوع الشركات ضحية للجرائم الإلكترونية في هذه الآونة قد يعوق عملية تعافيها من تأثيرات «كوفيد 19».

وبحسب خبراء تعرضت أكثر من 80% من الشركات في الإمارات إلى هجوم غير مسبوق برسائل احتيال أو «تصيد» إلكتروني منذ مارس الماضي مشيرين إلى أن تلك الرسائل التي تستعمل الهندسة الاجتماعية وتستغل ضعف الوعي بالأمن السيبراني لدى الموظفين أحياناً قد تم إرسالها من خلال آلاف المواقع الإلكترونية التي حملت أسماء مثل «كوفيد» و«كورونا» و«فيروس».

وقال محمد أبو خاطر، نائب الرئيس الإقليمي في الشرق الأوسط في شركة F5 نتوركس إن تتنوع الأسباب والأهداف وراء هذه الهجمات فقد تكون بغرض الاحتيال المالي أو سرقة المعلومات أو تعطيل الخدمات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات