308 مليارات دولار قيمة قطاع التجزئة الخليجي 2023

أكد مسؤولون وخبراء في قطاع البيع بالتجزئة، في ندوة نظمتها مجلة «ريتيل مي»، عبر الإنترنت، أن مواقع تجارة التجزئة والتسوق عبر الإنترنت ومنصات التجارة الإلكترونية شهدت استقطاباً متزايداً من قبل المستهلكين، حيث شكلت لهم خياراً مثالياً في ظروف انتشار فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد ١٩)، ما أدى إلى تسريع عملية التحول الرقمي لتلبية الطلب المتزايد من مختلف الفئات المجتمعية، وتوقعوا أن ينمو قطاع التجزئة في دول مجلس التعاون الخليجى ليصل إلى 308 مليارات دولار أمريكي في عام 2023.

وأشار التقرير الذي ناقشته المؤسسة حول مستقبل تجارة التجزئة بعد مرحلة فيروس الكورونا إلى أن سلوك المستهلك في دول مجلس التعاون الخليجي شهد تحولًا كبيرًا في التسوق عبر الإنترنت بعد تفشي الفيروس المستجد، مما أدى إلى ضرورة التحول السريع من التجارة العادية إلى الرقمية والعمل عبر الإنترنت.

تحول

وأظهر استطلاع حديث أجرته شركة «إرنيست أند يونج» في مايو 2020 أن 92 % من المستهلكين في الإمارات والمملكة العربية السعودية قد غيروا عادات التسوق الخاصة بهم - بما في ذلك التحول إلى الشراء عبر الإنترنت.

وقال بيوش كومار شوهان، رئيس قسم المعلومات في مجموعة لولو إنترناشيونال، أكبر متاجر التجزئة في دول مجلس التعاون الخليجي:«ستكون البيانات المحرك الجديد للنمو في قطاع التجزئة، حيث ستقود التكنولوجيا المبادرات الرقمية، وستأتي تجربة العملاء الجيدة من عمليات مبتكرة مدفوعة باستخدام أدوات تقنية مختلفة، كيف يمكن استخدام البيانات باعتبارها التجربة الجديدة في جدول أعمال التحول الرقمي هو السؤال الكبير؟، وسوف تسهل التكنولوجيا هذه العملية».

مرحلة تغييرات

قال أنيش بنجابي، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة جاكيز ريتيل المتحدة: «إن الأعمال التجارية في الحجم المناسب، فالانكماش بسبب خسارة الكثير لأعمالهم، ونمر الآن بمرحلة تغييرات تمنحنا فرصة لإعادة التفكير في كيفية التكيف مع النمو المتوقع، حيث سنستخدم جميع الطرق المتاحة للسوق، وسنعمل على تعظيم عوائدنا عليه بدلاً من الإفراط في التوسع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات