ندوة بدبي تبحث مستقبل قطاع الأطعمة الحلال

عقد مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة دبي (غرفة دبي)، وبشراكة استراتيجية مع «رفينيتيف»، الجلسة الثانية من سلسلة الندوات الافتراضية للقمة العالمية للاقتصاد الإسلامي. وقدمت الجلسة رؤية إيجابية حول مستقبل قطاع الأطعمة الحلال، رغم اضطرابات سلاسل التوريد بسبب الإجراءات المتخذة للحد من التفشي العالمي لوباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

واستعرض المشاركون في الندوة قطاعات الاقتصاد الإسلامي الأكثر والأقل تأثراً بفعل «كوفيد 19»، كما تناولوا القطاعات التي تنطوي على فرص عظيمة على صعيد الابتكار، بالإضافة إلى أهم أسواق التصدير والتوريد للمنتجات الحلال. علاوة على ذلك، أوجز المتحدثون خلال النقاشات أبرز العناصر المهمة في النمو المستقبلي لقطاع الأطعمة الحلال، مثل البيانات والبلوك تشين.

وأكد عبدالله محمد العور، المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، أهمية الاجتماع بالأطراف المعنية بالاقتصاد الإسلامي عبر سلسلة الندوات الإلكترونية للقمة العالمية للاقتصاد الإسلامي. وقال في كلمته الافتتاحية: النقاشات التي نجريها في هذه الندوات حول مستقبل الاقتصاد الإسلامي ستمهد الطريق أمام عقد المزيد من النقاشات المثمرة واتخاذ قرارات مبنية على معرفة دقيقة خلال القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي 2021.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات