"الاتحاد للطيران" تختار "أبوظبي الأول" شريكاً لتعاملات الدفع عبر الإنترنت

اختارت مجموعة الاتحاد للطيران بنك أبوظبي الأول شريكا لمعالجة عمليات الدفع عبر الإنترنت وفي منافذ البيع بالتجزئة بهدف تسريع وتيرة توفير حلول السداد المبتكرة للمسافرين.

وجاء اختيار بنك أبوظبي الأول عقب مناقصة عالمية ذات معايير دقيقة شملت نخبة من أهم شركات معالجة المدفوعات في القطاع، الأمر الذي يسلط الضوء على القدرات المالية للبنك وتميز خدماته.

وسيقوم البنك بمعالجة نحو 3.5 مليون عملية سداد سنوياً تدعم أكثر من 90 عملة عبر جميع قنوات ووسائل الدفع العالمية الرئيسية.

وقال آدم بوقديدة، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في مجموعة الاتحاد للطيران: "جاء اختيارنا لبنك أبوظبي الأول بعد عملية مناقصة شاملة ودقيقة، ويسرّنا التعاون مع علامة تجارية أخرى من العلامات الرائدة في أبوظبي ..يُعدّ بنك أبوظبي الأول من البنوك الرائدة محليًا وعالميًا، وكلنا ثقة من أن منصات الدفع المتقدمة التي يوفرها البنك، ستلبي متطلباتنا القائمة والمستقبلية إلى حد كبير".

وبدورها قالت هناء الرستماني، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة ورئيس قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي الأول: "تمثل هذه الشراكة تجسيداً حقيقياً لمدى قوة وتنوع اقتصاد أبوظبي ..ويعكس فوز بنك أبوظبي الأول بالمناقصة قوتنا المالية وإمكاناتنا الكبيرة في مجال خدمات المدفوعات، وقدرتنا على تطوير أفضل الحلول المبتكرة في القطاع ..وبموجب الشراكة، منحتنا الاتحاد للطيران الثقة لكي نكون نقطة الاتصال الرئيسية بينها وبين عملائها في كافة أنحاء العالم، ونحن بدورنا نثمّن هذه الثقة ونتطلع قدماً إلى تقديم حلول دفع متكاملة واستثنائية بكل المقاييس".

من جانبه قال رامانا كومار، نائب رئيس أول ورئيس قسم المدفوعات والخدمات المصرفية الرقمية، قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي الأول: "هناك عدد محدود من مؤسسات معالجة المدفوعات ممن لديهم الخبرات اللازمة لإدارة عمليات معقدة مثل تلك التي تتطلبها ناقلة عالمية بحجم الاتحاد للطيران".

وأضاف كومار: "يعكس هذا الفوز مدى تميز إمكانات بنك أبوظبي الأول في مجال معالجة المدفوعات، ويساهم في الوقت ذاته في ترسيخ موقعه الرائد عالمياً في القطاع ..ولا شك بأن الفوز بعقد في قطاع الطيران يتطلب امتلاك حلول دقيقة ومتكاملة، وهو ما نقدمه من خلال عروضنا التي تتضمن حلول التسوية بالعملات المتشابهة وأدوات التحليل ذات القيمة المضافة والمتوفرة عبر منصتنا الخاصة بخدمات التجّار.. ونحن على ثقة بأن مزايا هذه الشراكة ستتخطى حدود بنك أبوظبي الأول والاتحاد للطيران لتحقق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات