إطلاق برنامج «المناطق الحرة الآمنة» عالمياً

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أطلقت المنظمة العالمية للمناطق الحرة، ضمن جلسات عمل ندوة نظمتها عن بعد، برنامج «المناطق الحرة الآمنة» عالمياً، بعد نجاح المرحلة التجريبية في عدد من المناطق الحرة حول العالم، والذي يضمن للمناطق الحرة تبنيها الامتثال لأعلى معايير الأمن والسلامة.

وصُمم البرنامج وفق قواعد سلوك منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي (OECD) الخاصة بالمناطق الحرة، ويجمع بين التقييم الميداني من قبل مقيّم معتمد عالمياً، وآليات الحوكمة المتوافقة مع معايير «المشغل الاقتصادي المعتمد» في منظمة الجمارك العالمية.

وتم إطلاق البرنامج بعد سلسلة من الاجتماعات والنقاشات، التي جرت خلال العامين الماضيين مع مختلف الأطراف المعنية في مجال محاربة التجارة غير المشروعة، وتطبيق معايير عالية في الأمن والسلامة.

إطار عمل

وتأتي أهمية البرنامج كونه يدعم نهج وإطار عمل المناطق الحرة حول العالم، والذي يرتكز على تسهيل الحركة العالمية للبضائع والخدمات، عبر توفير مزايا وإجراءات الجمارك والامتثال السلس للشركات، التي تعمل ضمنها، إذ يعبر نحو ربع التجارة العالمية عبر المناطق الحرة حول العالم، بما يُسهم في خلق نحو 70 مليون وظيفة عمل، لذلك هنالك ضرورة للامتثال للقوانين والمعايير الدولية عبر تطبيق برنامج «المناطق الحرة الآمنة».

وجرى وضع البرنامج المتكامل، بالتعاون بين المنظمة العالمية للمناطق الحرة وشركة الاستشارات العالمية «كيه جي أتش»، حيث يضمن للمناطق الحرة، التي تحمل شهادة الاعتماد من البرنامج تمتعها بالمعايير والآليات التي تضمن التجارة النظيفة، إلى جانب إطار عمل لتطبيق آليات حوكمة شفافة تنسجم مع المعايير العالمية لدى كل من منظمة التجارة العالمية، ومنظمة الجمارك العالمية، والذي يُسهم في تحسين عمليات المناطق الحرة على صعيد مراقبة التجارة، وسلامة البضائع والمنتجات، وتدريب فرق العمل في هذه المجالات.

وقال الدكتور محمد الزرعوني رئيس المنظمة العالمية للمناطق الحرة، إن برنامج «المناطق الحرة الآمنة» هو بمثابة تأكيد لمجتمع الأعمال والتجارة بأن المنطقة الحرة تعمل بما يتوافق مع القوانين والتشريعات الدولية، منوهاً بأن شهادة اعتماد البرنامج ستوفر العديد من الامتيازات للمناطق الحرة التي تحصل عليها، من بينها إمكانية تقديم الطلبات محلياً للحصول على وضع «المشغل الاقتصادي المعتمد».

إبلاغ عن المخالفات

وأشار الزرعوني إلى أن نظام «الإبلاغ عن المخالفات» الذي جرى وضعه على الموقع الإلكتروني لبرنامج «المناطق الحرة الآمنة» سيسمح لجميع الأطراف بالإبلاغ عن المخالفات، التي يتم رصدها لقواعد سلوك منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي الخاصة بالمناطق الحرة، مؤكداً أنه سيجري تطوير البرنامج بشكل مستمر وإضافة مميزات جديدة لتسهيل تجربة المناطق الحرة المعتمدة ضمنه.

وأعتبر الزرعوني أنه ومن خلال الجمع بين إجراءات الامتثال الطوعية، وبين آليات الشفافية وممارسات الحوكمة المُعززة، يؤسس برنامج «المناطق الحرة الآمنة» لحقبة جديدة من التجارة الخالية من الأنشطة غير القانونية في المناطق الحرة حول العالم.

يذكر أن المرحلة التجريبية من البرنامج جرى استكمالها بنجاح في خمس مناطق حرة هي: المنطقة الحرة بمطار دبي، ولي فريبورت في لوكسمبورغ، والمنطقة بوغوتا التجارية الحرة، ومنطقة «كونسيرسي دي لا زونا فرانكا دي برشلونة» ومنطقة كلايبيدا الاقتصادية الحرة في ليتوانيا، وجرى بناء على ذلك إطلاق البرنامج على المستوى العالمي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات